عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    02-Jul-2018

ماذا تعرف عن عجز التعبير؟

 

عمان-الغد-  قد يكون فهم المشاعر والتعبير عنها نمطين من التجارب البشرية المشوشة لدى البعض، وهذا بحسب موقع "www.disabled-world.com" الذي قدم في الآتي بعض المعلومات حول اضطراب نفسي يعرف بـ"عجز التعبير-Alexithymia":
 
يعرف عجز التعبير بأنه بناء شخصي يتسم بقدرة دون الطبيعية على التعرف على المشاعر الذاتية ووصفها. تتميز الخصائص الأساسية لهذا البناء بخلل وظيفي في وعي المشاعر والارتباط الاجتماعي والعلاقات التبادلية. فضلا عن ذلك، فإن من يعانون من عجز التعبير لديهم صعوبة في تمييز مشاعر الآخرين وتقديرها، ما يؤدي بهم إلى أن يكونوا غير متعاطفين مع الآخرين وتكون استجاباتهم لهم غير مؤثرة.
 
ينقسم عجز التعبير إلى نوعين: حالة وسمة. الحالة لها أسباب محددة وعادة ما تكون مؤقتة. أحد أسبابها التعرض لاضطراب ما بعد الصدمة، والذي يحدث نتيجة للتعرض لحدث مخيف. أما السمة، فيعتقد أنها ناجمة عن صفات ثابتة لدى الشخص. عادة ما تحدث هذه السمة نتيجة للتعرض للإهمال أو الإساءة من مقدم الرعاية خلال مرحلة الطفولة.
 
أعراض عجز التعبير
 
عجز التعبير هو مصطلح نفسي يدل على عدم القدرة على فهم تعقيدات المشاعر. تشير بعض الدراسات إلى أن هذا الاضطراب يعد ظاهرا لدى الرجال أكثر مما هو لدى النساء. وينقسم هذا الاضطراب إلى عنصرين: أحدهما معرفي، والذي يجد المصاب خلاله صعوبة في التفكير بالمشاعر عند محاولة الحديث عنها؛ والآخر عاطفي، والذي يعاني الشخص خلاله من صعوبة في مشاركة المشاعر والتجاوب معها وتجربتها. وتتضمن أعراض عجز التعبير الآتي:
 
- عدم السيطرة على الانفعالات.
 
- انفجارات من العنف أو التدمير.
 
- عدم المبالاة بالآخرين.
 
- صعوبة التعبير عن المشاعر ووصفها.
 
- صعوبة تسمية الأنواع المختلفة من المشاعر.
 
- إيجاد صعوبة بالتعرف على المشاعر التي يعبر عنها الآخرون. 
 
- الحساسية العالية للأضواء والأصوات والملامسة الجسدية. 
 
- ضعف القدرة على فهم الأسباب الكامنة وراء بعض المشاعر.
 
عجز التعبير كمرض نفسي
 
في العديد من الحالات، يكون عجز التعبير عرضا لمرض نفسي آخر. فقد شوهد هذا العجز في مجموعة من الأمراض النفسية التي نذكر منها الآتي:
 
الاكتئاب، اضطرابات الطعام، الإدمان، إصابات دماغية معينة، اضطراب ما بعد الصدمة.
 
ويكون علاج عجز التعبير جزءا من العلاج الخاص بالمرض النفسي كاملا. وخلال التقييم، يقوم المعالج بالتحدث مع المصاب لبعض الوقت ويطلب منه تعبئة استبيانات خاصة. وبناء على النتائج، يظهر لديه فكرة حول كيفية ارتباط هذا العرض بالمرض النفسي الرئيسي. عادة ما تكون الخيارات العلاجية لهذا الاضطراب مختلفة عما هو معتاد. فهي لا تعتمد على الإرشاد والعلاج النفسي المعروفين، وإنما تركز على بناء أساس لتسمية المشاعر وتقدير مجموعة منها؛ حيث تشمل تقدير تجارب الآخرين فضلا عن الانعكاس الذاتي.
 
 
 
ليما علي عبد 
 
مترجمة طبية وكاتبة تقارير طبية 
 
lima.abd@alghad.jo
 
Twitter: @LimaAbd
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات