عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    03-Nov-2017

فوتوغرافيا - صورة لمسلم ومسيحي في دمشق عام 1889م

 

الراي - صورة لمسلم ومسيحي في دمشق عام 1889م الضرير المسلم (محمد) يحمل على ظهره القزم المسيحي المشلول (سمير). وكان محمد يحمل القزم سمير على ظهره ويتنقل به عبر شوارع دمشق فيما كان القزم سمير يرشده على الطريق ويحذره من العوائق والحفر.
محمد وسمير كملا بعضهما وعاندا قساوة الحياة (المشلول المسيحي والأعمى المسلم) كلاهما تقدما بالعمر وكانا يتيمي الأب والأم، وكانا يسكنان بغرفة واحدة ويعملان بنفس المكان. القزم سمير كان يعمل حكواتيا بإحد مقاهي دمشق القديمة، والأعمى المسلم كان يبيع البليلة أمام نفس المقهى ويستمع لحكايات صاحبه سمير. توفي المسيحي سمير وبكاه محمد اسبوعاً كاملاً في غرفته الى أن وجد ميتا حزنا على صديقه سمير
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات