عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    05-Sep-2017

الفيلم الإيراني «البائع» في «شومان».. الليلة

  الدستور

بدعوة من لجنة السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان، يعرض مساء اليوم الفيلم الإيراني «البائع»، (إنتاج عام 2016)، وهو من أفلام الدراما والإثارة والتشويق، وهو الفيلم الروائي السابع من إخراج المخرج أصغر فرهدي الذي كتب سيناريو الفيلم واشترك في إنتاجه. 
وتقع أحداث قصة هذا الفيلم في العاصمة الإيرانية طهران. والشخصيتان الرئيسيتان في هذا الفيلم هما الزوجان الشابان عماد ورانا، وهما ممثلان يقومان ببطولة مسرحية «موت بائع جوال» من تأليف المؤلف المسرحي الأميركي الشهير آرثر ميلر، بالترجمة الفارسية. ويضطر هذان الزوجان إلى استئجار شقة جديدة في بناية يملكها زميلهما باباك (الممثل باباك كرمي)، بعد أن تتعرض بنايتهما للدمار، وذلك دون أن يدركا أن المرأة المستأجرة السابقة لتلك الشقة امرأة سيئة السمعة ولها كثير من الزبائن الذين كانوا يترددون على تلك الشقة، وهو شيء يخفيه زميلهما باباك عنهما. ومن سوء الحظ أن أحد زبائن المرأة المستأجرة السابقة يقوم ذات مساء بزيارة الشقة لإقامة علاقة معها دون أن يدري أنها انتقلت منها. ويدخل الشقة فيما كانت الزوجة رانا بمفردها وتقوم بالاستحمام، ويعتدي عليها. ونتيجة لهذا الحادث المؤسف وما رافقه من سوء تفاهم تتعرض العلاقة الودية بين الزوجين لأزمة كبيرة غير متوقعة. 
ويشتمل عرض فيلم «البائع» على اشتراك بطلي الفيلم في عرض مسرحية ضمن مسرحية «موت بائع جوال»، للمؤلف المسرحي آرثر ميلر، والتي اشتق منها عنوان الفيلم «البائع». وينجح المخرج أصغر فرهدي في تقديم العرض الواقعي للأحداث اليومية العادية لفيلم «البائع» بمساعدة المصور حسين جعفريان ولشخصيات الفيلم التي تميزت بها الأفلام السابقة للمخرج أصغر فرهدي، وينجح في ترجمة مسرحية أميركية فذة وشهيرة إلى اللغة الفارسية والحصول على موافقة الرقابة المحلية في إيران. كما يتميز فيلم «البائع» بقوة الإخراج وسلاسة السيناريو وبراعة التصوير وبالأداء المتفوق للممثلين خاصة الرئيسيين.
وحقق فيلم «البائع» نجاحا فنيا عالميا وقوبل بثناء كبير من النقاد. وسجل الفيلم معدل 98% على موقع «الطماطم الفاسدة» الذي يضم أكبر عدد من نقاد السينما الأميركيين، وهذا المعدل هو أعلى معدل يسجله أي فيلم أميركي أو أجنبي من أفلام العام 2016. وعرض فيلم «البائع» في 29 مهرجانا سينمائيا دوليا. ورشح هذا الفيلم لأربع وعشرين جائزة سينمائية وفاز بثماني جوائز شملت اثنتين من جوائز مهرجان كان لأفضل سيناريو وأفضل ممثل، وجائزة مهرجان ميونيخ لأفضل فيلم دولي وجائزة لجنة التحكيم من مهرجان شيكاغو وجائزة مهرجان المجلس القومي الأميركي لاستعراض الأفلام السينمائية لأفضل فيلم أجنبي. ورشح هذا الفيلم لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي. وحقق هذا الفيلم في أسبوعه الافتتاحي أعلى إيرادات في صالات العرض السينمائي الإيرانية في تاريخ السينما الإيرانية.
يشار إلى أن مسرحية «موت بائع جوال» للمؤلف آرثر ميلر صدرت في العام 1949 وتحوّلت إلى فيلم سينمائي في العام 1951، وفاز هذا الفيلم بست جوائز ورشح لخمس من جوائز الأوسكار، واستندت إلى هذه المسرحية أربعة أفلام تلفزيونية صدرت في الأعوام 1966 و1985 و1996 و2000. وتعتبر مسرحية «موت بائع جوال» واحدة من أشهر مسرحيات القرن العشرين. وفازت بجائزة بيولتزر المرموقة للأدب، كما فازت بجائزة توني المسرحية، أشهر الجوائز المسرحية الأميركية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات