عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    11-Apr-2018

اختتام فعاليات سمبوزيوم الرواد الدولي الخامس بـــ«مركز إربد الثقافي»

  الدستور - عمر أبو الهيجاء

اختتمت مساء أول من أمس، فعاليات سمبوزيوم الرواد الدولي الخامس، والذي أقيم تحت عنوان « الفن: فضاءات من الحب والحرية»، بتنظيم من جمعية الرواد للفنون التشكيلية بالتعاون مع آرت جاليري توداي ومديرية ثقافة محافظة إربد وبلدية إربد الكبرى، بمعرض تشكيلي تضمن43 لوحة فنية تناولت الطبيعة الأردنية.
    الحفل الذي رعى فقراته متصرف لواء بني عبيد قبلان الشريف مندوبا عن محافظ إربد، وأقيم وسط حضور جماهيري، اشتمل على كلمة لرئيس الجمعية الفنان خليل الكوفحي قال فيها إن هذا الملتقى أتاح الفرصة لمبدعي ومحترفي الفن التشكيلي الأردنيين والعرب والدوليين لإبراز مواهبهم من خلال لوحات فنية أبدعت أناملهم برسم مواضيعها المختلفة والتي تعنى بجماليات المكان.
كما تحدثت الفنانة المصرية ماجدة رمزي في كلمة ألقتها باسم المشاركين عن أهمية السمبوزيوم الذي وفر فرصة للمشاركين لتبادل الخبرات، كما أوضحت أهمية الرسالة التي يحملها السمبوزيوم والتي تسعى لجعل الفن رسالة محبة وسلام.
   إلى ذلك أعلنت الرئيس الفخري لجمعية الرواد د. إنصاف الربضي عن الفائزين في هذه الدورة، وهم: الفلسطينية آيات حرب، المصرية ماجدة رمزي، والكوري كلمنس سو.
واشتمل على قصيدة شعرية للفنانة المصرية عبير العطار، ووصلة غنائية للفنان الأردني عمر الصقار، إلى ذلك جرى توزيع الشهادات والدروع والميداليات الذهبية على الفنانين المشاركين من الأردن والدول العربية والأجنبية والإعلاميين والجهات الداعمة.
شارك في المعرض الفنانون: «أنطوانيت فرحات، حياة أدهم، « لبنان»، عباس جيجان « العراق»، إيناس الأزرق «تونس»، جواهر السيد « السعودية»، خيرية حمادنه، سعاد التميمي، آيات حرب، مرح ناصر» فلسطين»، ماجدة رمزي، عبير العطار « مصر»، إيمان مدغمش» سوريا»، إيمان العمودي « اليمن»، د. كلمنس سو « كوريا الجنوبية»، ميزو تكاجي، وكنيشي تاراكاوا « اليابان»، ومن الأردن: خليل الكوفحي، إدريس الجراح، د. عبد العزيز أبو نبعه، الزميل رسمي الجراح، سنبال المومني، سحر العزام، شروق العبكي، محمد ذينات، وعد العمري، يونس العمري، مجد الرواشدة»،
يشار بأن اللجنة العليا المنظمة تتشكل من الفنان خليل الكوفحي» رئيساً»، وعضوية الفنانين: الزميل رسمي الجراح، خيرية حمادنه، محمد ذينات، وماجدة غنيم.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات