عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    16-May-2017

ترامب في المنطقة*طارق مصاروة

الراي-يحسب الاذكياء في كوريا الشمالية أنهم يستطيعون اطلاق الصواريخ، وتفجير القنابل النووية بالحرية السخيفة التي ينعمون بها، لكن العلم الاستخباري الذي لا يخفى على العارفين يقول: تستطيع السيطرة من خارج الارض التي تقف عليها، وأن تتحكم بالذبذبات الالكترونية، وفي هذه الحالة فإن كل ما تفعله كوريا الشمالية مسيطر عليه دون حرب، وما فعله ترامب من الترسانة في قصف سوريا «بالسكاي هوك» كان خارج علوم الرادار، وخارج اطار الصواريخ التي تسقط الصواريخ، ولعل مثل هذه الاسلحة متوفرة بكثرة في عالم الحرب الحديثة.
 
إن المعروف «بثاد» له انماط مختلفة لم ترد بعد في مسميات الترسانة الاميركية، ونحن هنا نتذكر ولا نروّج، فالاساس هو التنوع التسليحي، والاساس هو الفكر الذي لا تقف امكاناته عند الحدود، وخاصة الحدود الاخلاقية، والدولة التي تستحضر رئيس جمهورية من طراز ترامب غير عاجزة عن استحضار انواع من الاسلحة القادرة على الفتك بالخصم كائناً من يكون، والسيطرة عليه دونما حاجة الى استعمال ما استعملته في هيروشيما وناكازاكي من اسلحة الدمار التي لم تعد هناك حاجة لاستعماله.
 
يعيد الرئيس الاميركي كل مرة يحب فيها ان يختبر خصمه: لست ملزماً باعطاء خصومنا اسرار المفاجأة التي يمكن ان نواجههم بها، وهذا كلام جديد في عالم السياسة، وتستطيع ميكانيكات التقاليد تقديمها له الان.. حتى الخريف، حين يكون ملزماً بالموازنة.
 
يعيش عالمنا تجربة جديدة في عالم السياسة وعلينا ان نفهمها، وقد وعدنا ترامب بزيارة للاردن في المؤتمر الصحفي الذي كرّم به عبدالله الثاني أجمل تكريم، وأغلب الظن ان ترامب سيفي بوعده.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات