عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    29-Jan-2018

‘‘يوريكا‘‘ ضمن أفضل مشاريع ريادية عربية في ‘‘mbc الأمل‘‘

 

تغريد السعايدة 
 
عمان- الغد- فازت الريادية الأردنية افنان علي، بمسابقة MBC الأمل، للمشاريع الريادية الشبابية العشرة في الوطن العربي في تحدي Shabab-2030، والتي عبرت فيها علي عن فرحتها الغامرة بهذا الفوز الأردني الكبير.
واعتبرت قناة MBC أكاديمية يوريكا كواحدة من أفضل عشرة مشاريع ريادية شبابية في الوطن العربي في مجال التغيير الاجتماعي في تحدي شباب 2030، والذي قامت علي بانشائه في مجال التعليم التكنولوجي للأطفال، منذ العام 2014، بهدف “تأسيس وتأهيل وتدريب الأطفال ليكونوا مهندسين ومخترعين بأعمار صغيرة، أثبت وجودهم ضمن فريق يوريكا انهم متفوقون في مجالات التعليم التي اختاروها، حتى فاز الكثير منهم في مشاريع وأفكار قاموا بعملها في محافل عربية ودولية.
أطفال أعمارهم ما بين 6 إلى 16 عاما، إنضموا إلى يوريكا خلال ثلاث سنوات بلغ عددهم إلى الآن 700 طفل على مراحل وفترات زمنية مختلفة، تشعر علي بالفخر معهم وهي الآن تتوج هذه الفترة من التدريب في مجالات يتعلمون فيها مبادئ في الروبوتكس، وهندسة الكهرباء، الطاقة البديلة وأجهزة التحكم والألعاب الإلكترونية، والالكترونيات على إختلافها، بالإضافة إلى ريادة الأعمال.
وفي حديثها لـ “الغد” تقول علي أن “يوريكا” تستثمر بأجيال قادرة على ان تكون مبدعة في حياتها العلمية وذا أفكار خلاقة واختراعات جديدة خلال الدراسة الجامعية وسوق العمل فيما بعد. وتتمنى أن يكون هدف يوريكا منتشرا على نطاق واسع، خاصة انها قامت مؤخرا بعقد عدة اتفاقيات وشراكة مع عدد من المؤسسات التعليمية والتي تهتم وتعنى بالتطوير المعلوماتي والتفكير الإبداعي للطلبة.
ويوريكا هي برنامج علمي مختص بالتعليم التكنولوجي المبدع والهندسة، وهي أول برنامج في الأردن والوطن العربي يعمل على تطوير قدرات الطلاب الإبداعية في مجالات الهندسة والتكنولوجيا عن طريق تدريس الطلاب المبادئ الرئيسية في الهندسة والإبداع لتحويل الأفكار إلى مشاريع على أرض الواقع.
وتهدف الأكاديمية، التي زارتها في العام الماضي جلالة الملكة رانيا العبد الله، وأثنت على المشاريع والأفكار الإبداعية فيها؛ إلى خلق جيل من “العباقرة”، في الوقت الذي تقدم فيه الأكاديمية دروسها ومشاريعها في محافظتي العقبة والزرقاء، إضافة إلى عمان، في مركزها الرئيسي، ولكن الطموح يتجاوز ذلك للوصول إلى كل المحافظات والوصول لكل الأطفال الراغبين في الانتساب.
وتشعر كذلك علي، بالفخر بعد أن أصبحت الآن ضمن أهم عشرة مشاريع في الوطن العربي، في مسابقة mbc الأمل، من ضمن ما يقارب 5000 مشروع متقدم للمسابقة، وتقول “المسابقة بالفعل اعطتني الأمل وهذا يعني أنني وصلت إلى مرحلة جيدة في التقدم إلى الأمام”، خاصة مع وجود عدد كبير من المهتمين في الاحتفالية التي أُقيمت في دبي مؤخرا، و”يوريكا” المشروع الأردني الوحيد الذي وصل إلى هذه المرحلة المتقدمة.
وتضع علي خطتها لخمس سنوات قادمة تعمل على الإعداد لها منذ الآن، وهي بأن تكون “يوريكا” على المستوى العربي وفي عدة دول، فالإبداع يوجد عند كل الأطفال، الذين ينتظر أغلبهم الفرصة لكي يقدموا ما لديهم من إبداع، وعلى المؤسسات الراعية لذلك ان توسع عملها في هذا المجال.
هذا الفوز، تهديه علي إلى فريق يوريكا من مستشارين ومهندسين ومهندسات وإداريين ممن عملوا بحب وشغف مع كل طالب ليخرجوا أفضل ما عنده من ابداع تكنولوجي، وإعتبرتهم أنهم الجنود المجهولون الذين لولاهم لما كانت أكاديمية “يوريكا” كما هي الآن، وننتظر ان نحتفل سويا بـ(يوريكا العرب)”. 
وتضيف علي أن سعادتها ستكون أكبر بعد أن ترى طلبة يوريكا شبابا في مشاريع نوعية وعلى مستوى عالمي في المستقبل، ويحققوا إنجازات كبيرة واختراعات لشركات ومبادرات متميزة ويشاركون في محافل دولية بمخترعاتهم.
في العام 2016، وضمن أسبوع عمان للتصميم شارك طلبة يوريكا بالعديد من التصميمات كونهم أكاديمية تعنى في مجال التصميم كذلك، حيث قدم الطلبة مجموعة من الأفكار التي اخترعوها وطبقوها على أرض الواقع كنماذج خلاقة.
وتطمح علي بأن يكون مشروعها الريادي “يوريكا”، منتشرا في مختلف مناطق الوطن العربي، ولا يقتصر على الأردن فقط، ليستفيد منه مختلف الأطفال العرب.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات