عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    03-Dec-2017

كتاب جديد عن التحليل المورفوميتري والأحواض المائية لفرحان

 يقدم كتاب التحليل المورفوميتري التطبيقي وإدارة الأحواض المائية الذي صدر حديثا للدكتور يحيى فرحان، أحدث التطورات العلمية في الدراسات المائية، من خلال الأدوات الاحصائية التي تساعد على اجراء تطبيقات في مجالات علمية باستخدام تكنولوجيا التحليل المكاني مثل الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية والاحصاء متعدد الابعاد.

ويضع الكتاب الذي صدر بنسختيه الورقية والإلكترونية، ويمكن الاطلاع عليه في موقع أمازون وجوجل، تفاصيل أمام صناع القرار للاستفادة من الاحواض الماضية في الأردن خاصة تلك التي تتشكل من الفيضانات في مناطق البادية والجنوب بحيث يتم تجنب الاخطار، وبنفس الوقت دراسة ابعادها وفوائدها على المناطق المحيطة.
والتحليل المورفوميتري هو اسلوب علمي لدراسة وتحليل الاحواض المائية ومعرفة أبعادها ومساحتها وأشكالها.
ويتناول المؤلف في كتابه تحليل تفصيلي لعشرين حوضا مائيا تصب في نهر الأردن والبحر الميت ووادي عربة باستخدام نظم المعلومات الجغرافية.
ويشير المؤلف إلى أن هذه الدراسات والتقنيات الجديدة وغير المكلفة وسهلة الاستخدام كالاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية، ساهمت بإجراء العمليات العلمية على المتغيرات الخطية والمساحية والشكلية والتضاريسية للأحواض المائية بشكل دقيق جدا، مع توافر النماذج الأرضية الرقمية التي تعطي دقة كبيرة في تحليل الأحواض المائية ومن ثم التوسع الى حقول بحثية أخرى مثل علوم الارض والهندسة المدنية وهندسة التربة والمياه وهندسة الموارد وغيرها.
ويبين الفرحان أهم تطبيقات التحليل المورفوميتري للأحواض المائية وهي دراسة أولوية صيانة الماء والتربة في الاحواض المائية، وحصاد المياه السطحية، وتقييم وفرة المياه الجوفية وحركة المياه، ودراسة الاخطار الارضية كانجراف التربة، ونمذجة الحمولة الرسوبية وقابلية الاراضي عن الانزلاق، واخطار الفيضانات الفجائية وادارتها، وتشوه الشبكات المائية للأحواض المختلفة.
كما تضمن الكتاب مجموعة من البحوث التي تناولت التحليل الهيبسوميتري للأحواض المائية، لفهم الجوانب والابعاد الاقليمية للأحواض المائية التي تنتهي وتصب في الأخدود الأردني وكذلك دراسة الابعاد التفصيلية لبعض الاحواض المائية الرئيسة والتي تصب بالبحر الميت.
وركز الكتاب بناء على الدراسات والتحاليل لمعرفة أولويات صيانة الماء والتربة في الاحواض المائية المختلفة، ونمذجة انجراف التربة وقابلية التربة على الانجراف والتحليل الاحصائي متعدد الأبعاد وبتطبيقات على حوض وادي الكرك وحوض وادي شعيب وحوض نهر الزرقاء، ومنها يتم تحديد أولويات صيانة الماء والتربة للأحواض المائية الفرعية. -(بترا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات