عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    14-Oct-2018

"ستارت اب" تحفز شباب الأزرق على ريادة الأعمال

 

إبراهيم المبيضين
 
عمان –الغد-  لتشجيع الشباب على الابتكار وريادة الأعمال في المحافظات بوقت تتركز فيه الفعاليات في العاصمة عمان، وللتحفيز على ايجاد مشاريع تساعد المجتمع المحلي؛ عقدت مؤسسة "أنا اتعلم" على مدار الأيام الثلاثة الماضية فعالية "ستارت أب ويكند"، لتحفيز شباب منطقة الأزرق على الريادة وابتكار المشاريع.
وانخرط نحو 60 شابا وشابة – في الفئة العمرية من 20 سنة الى 37 سنة - من منطقة "الأزرق" في الفعالية التي أفرزت 5 مشاريع ناشئة سيجري دعمها وتوفير أماكن عمل لها في محطة معرفة الازرق التي جرى تفعيلها مؤخرا بمذكرة تفاهم وقعت مؤخرا بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومبادرة "الازرق حي" لإعادة تصميم هذه المحطة، وتحويلها إلى حاضنة للمشاريع الريادية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمشاريع المحلية.
ونظمت مؤسسة "انا اتعلم" وهي المبادرة غير الربحية المتخصصة في مضمار التعليم غير الرسمي، فعالية "ستارت أب ويكند" بالتعاون مع مبادرة "الأزرق حي" وعدد من المؤسسات والشركات المحلية والدولية: زين الأردن وستارب ويكند الأردن، سوق فن، ستات بيوت، وزارة الاتصالات، فاب لاب اربد، شمال ستارت، مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني وبلدية الازرق.
واجتمع الشباب المشاركون في الفعالية وتدربوا على مفاهيم ريادة الأعمال وبناء النماذج وتحديد المشاكل في مجتمعهم المحلي وابتكار افكار تساعد في حلها، كما تدربوا على طريقة عرض المشاريع وشكلوا فرقا لاطلاق شركات ومشاريع ناشئة، حيث تم بعدها تشكيل 12 مشروعا من قبل الشباب، عرضوا افكارهم امام لجنة تحكيم متخصصة اختارت منها خمسة مشاريع سيجري دعمها في محطة معرفة الأزرق.
وقال المؤسس لـ "انا اتعلم" صدام سيالة بأن الفعالية  سلطت الضوء على ريادة الأعمال وأهميتها للشباب ليصنعوا فرصتهم بأنفسهم ويطلقوا العنان لإبداعاتهم، لافتا الى منطقة الأزرق لا تتواجد على خارطة الريادة في الأردن ومثل هذه الفعالية ستبرز هذه المنطقة وتروج لها وتدعم شبابها الذي يفتقر الى الدعم والتشجيع.
وأضاف سيالة في حديثه لـ "الغد" بأن الفعالية اشتملت على عدد من ورشات العمل في مجالات مختلفة، قام المشاركون فيها على تحديد مشاريعهم وخطط العمل وعرضها أمام لجنة تحكيم في اليوم الثالث وتقييمها ووضع خطة لدعم المشاريع.
وقال بأن الفعالية امتدت لمدة ثلاث أيام اجتمع فيها رواد أعمال محليون، وأصحاب المشاريع والأفكار وأناس متحمسون لبدء شركات ناشئة لمساعدة المجتمع المحلي، حيث توزعت الافكار والمشاريع المطروحة في الفعلية على مجالات الخدمات والمنتجات والتكنولوجيا والنقل.
وأكد بأن تنظيم حدث ستارت أب ويكند، ينسجم مع رؤية مؤسسة "انا اتعلم" في نشر البيئة الريادية التي يقودها الشباب.
وأكد اهمية تنظيم الفعاليات الداعمة لريادة الاعمال وانشاء المشاريع التي تقدم حلولا للمجتمعات المحلية في المحافظات والمناطق المهمشة وذلك لتحفيز الشباب على العمل والبدء بمشاريعهم لمساعدة انفسهم ومجتمعاتهم حيث تتركز معظم فعاليات ريادة الأعمال اليوم في عمان.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات