عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    17-May-2017

سرقة كلية جندي عراقي دخل المستشفى للعلاج

«القدس العربي»: أمر وزير الدفاع العراقي، عرفان محمود الحيالي، بفتح تحقيق في قضية سرقة (كلية) مقاتل منتسب للجيش أثناء معالجته في مستشفى الكاظمية في بغداد ، واصفا السارق بـ»داعش».
وأشار بيان للوزارة على موقعها الإلكتروني، إلى أن «وزير الدفاع استقبل المقاتل الجريح رائد عاصي شكير الذي فقط إحدى كليتيه بعد أن أدخل إلى مستشفى الكاظمية التعليمي نتيجة لإصابته في المعركة، حيث تبنى الوزير قضيته وقرر فتح مجلس تحقيقي في وزارة الدفاع، وكذلك تم الاتصال بوزارة الصحة من أجل فتح مجلس تحقيقي أيضا».  
ونوه البيان الى أن «بعض وسائل الإعلام كان قد عرض قضية المقاتل الجريح لسرقة إحدى كليته، مناشدة وزارة الدفاع بأن تتبنى قضيته، وقد استجابت الوزارة لهذه المناشدة، حيث أكد وزير الدفاع إن الاعتداء على هذا المقاتل البطل كمن يضع إصبعيه في عين الوزير»، حسب البيان.
واظهر شريط فيديو على موقع وزارة الدفاع، استقبال الوزير للمقاتل الجريح، وتعهده بمتابعة قضية سرقة كلية المقاتل أثناء مكوثه في أحد المستشفيات. كما أمر بفتح تحقيق بالاشتراك مع وزارة الصحة، قائلا: «من قام بسرقة كلية المقاتل لا يختلف عن داعش»، وإنه اعتدى على الوزير وليس على المقاتل فقط. ووجه كذلك بمنح المقاتل رتبة أعلى، ومعالجته على نفقة الوزارة.
وتخوض القوات العراقية منذ عام 2014 حربا شرسة لتحرير المناطق التي يحتلها تنظيم «الدولة الإسلامية»، وآخرها المعركة الدائرة حاليا في غرب الموصل وغيرها، ما يتسبب بسقوط الكثير من الضحايا المدنيين والعسكريين من الجانبين.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات