عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    08-Oct-2018

“مجلس الصحافة” التركي: نتطلع لبيان مُقنع من السعودية حول مصير خاشقجي
 
اسطنبول: دعا “مجلس الصحافة” التركي، السلطات السعودية، للإدلاء ببيان “مُقنع ومنطقي”، حول مصير الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي اختفى عقب زيارته قنصلية المملكة في اسطنبول، قبل عدة أيام وجاء ذلك في بيان للمجلس، وهو هيئة مستقلة معنية بحرية الصحافة، اليوم الإثنين، حول قضية اختفاء خاشجقي الثلاثاء الماضي.
ولفت البيان، إلى الأنباء المتداولة حول “مقتل” خاشجقي، وأكد أن “اختفاء صحفي معارض منتقد لسياسات الدولة السعودية، إنما يزيد أجواء الخوف والقلق”.
وجاء في البيان أن “أي تطور مهما كان، لا يمكن أن يكون مبررا للقضاء على إنسان”.
وأشار البيان، إلى الادعاءات القائلة بأن “جثمان خاشقجي قد نقل من مبنى القنصلية بعد قتله”، رغم نفي الرياض لذلك.
وتساءل المجلس، “فيما إذا كانت التسجيلات المصورة لعمليات الدخول والخروج إلى ومن القنصلية السعودية، متوفرة دون نقصان، أم لا؟”.
وطالب البيان بتسليم كافة تلك التسجيلات التي من المفترض أنها “موجودة دون شك”، إلى السلطات التركية، لفحصها، والكشف عن الحقيقة للرأي العام.
وقال المجلس :” نتطلع من المسؤولين السعوديين إلى الإدلاء ببيان مُقنع ومنطقي وبشكل عاجل حول مصير جمال خاشقجي”.
وأعربت وزارة الخارجية التركية اليوم الإثنين، عن تطلعها لـ”التعاون التام” مع الجانب السعودي في التحقيق بقضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي بمدينة إسطنبول يوم الثلاثاء الفائت.
وأوضحت مصادر دبلوماسية تركية أنّ مساعد وزير الخارجية التركي سادات أونال، استدعى أمس الأحد السفير السعودي وليد بن عبد الكريم الخريجي إلى مقر الخارجية التركية بالعاصمة أنقرة.
وأضافت المصادر أن أونال ابلغ الخريجي عن تطلع تركيا للتعاون التام مع الجانب السعودي بخصوص اختفاء خاشقجي.
وكانت الخارجية التركية استدعت السفير السعودي، لأول مرة، الأربعاء الماضي، أي بعد يوم واحد من اختفاء خاشقجي.
يذكر أن خطيبة خاشقجي (خ.أ)، قالت في تصريح للصحفيين أنها رافقت خاشقجي إلى أمام مبنى القنصلية السعودية بإسطنبول، وأن الأخير دخل إلى المبنى ولم يخرج.
بالمقابل، نفت القنصلية السعودية بإسطنبول صحة ادعاءات (خ.أ)، وقالت بإنّ خاشقجي زار القنصلية ولكنه غادرها بعد ذلك.
والسبت الماضي، أعلنت نيابة إسطنبول العامة أنها فتحت تحقيقاً حول اختفاء خاشقجي.
وأوضحت مصادر في النيابة العامة، للأناضول، أنها فتحت التحقيق في 2 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، وهو اليوم الذي دخل فيه خاشقجي القنصلية السعودية في إسطنبول. (الأناضول)

 

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات