عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    27-Mar-2018

عدد جديد من «أوراق فلسفية» يحتفي بالفلسفة في الأردن

  الدستور

صدر مؤخرا العدد 61 من مجلة أوراق فلسفية العلمية المحكمة التي تصدر عن كرسي اليونسكو للفلسفة فرع جامعة الزقازيق، مشتملا على دراسات عن أربعة من كبار مفكري الأردن والعالم العربي، وهم: د. فهمي جدعان، ود. هشام غصيب، ود. ماهر الصراف، ود. سحبان خليفات، وفي العدد دراسات لكل من: د. ماهر عبد المحسن، ود. بدر الدين مصطفى، ود.غادة الإمام، ود.سارة عز الدين دراسات عن كتاب د. ماهر الصراف «فلسفة بيولوجية الجسد» من وجهات نظر فلسفية مختلفة: فينومينولوجية، وتأويلية، وإبستمولوجية، فقالت د.سارة عنه إنه:» دراسة جادة وجديرة بالاعتبار، وتمثل إضافة حقيقية للثقافة والفكر العربي، وتمثل محاولة لإبراز المادية العلمية الجديدة»، وقال د. ماهر عنه إنه «يحمل الكثير من الرسائل شديدة الأهمية»، وفيه: «وجبة علمية فلسفية دسمة بأسلوب بسيط ورشيق وجذاب»، بينما قال د.بدر عنه إنه»يعد فتحا جديدا في الدراسات البيئية، ويؤسس لنوع جديد من الدراسات التكاملية التي لا تعترف بالحدود بين المجالات المعرفية المختلفة»، وقالت د. غادة: «إن د. الصراف يؤصل للروح العلمي الفلسفي، ويـُعلم العلماء والفلاسفة، كيفية تحقيق التوافق بين الروح الفلسفية الفياضة بالأفكار والرؤى والتأملات، وبين الروح العلمية الكتومة». 
وفي العدد دراسات لكل من:د.أحمد عبد الحليم عطية، ود. خالد قطب، ود. أيوب أبو دية، ود. ماهر عبد المحسن عن إسهامات د. هشام غصيب الفلسفية، مع دراستين لكل من د.زهير توفيق، ود.رشيدة الرياحي عن د.فهمي جدعان، وثالثة لـ د. ماني جرار عن د. سحبان خليفات، بالإضافة إلى ملحقين متميزين، عن الفيلسوف السلوفاني سلافوي جيجك، والفيلسوف اللبناني الراحل موسى وهبة، مع دراسة عن الاستشارة الفلسفية عند جيرد أيشنباخ، قدمها د. سامح الطنطاوي، وفي العدد إشادة بالجمعية الفلسفية الأردنية ودورها المشهود له في تحقيق التواصل الفكري بين الجمعيات الفلسفيات العربية، وبدور د. ماهر الصراف في تمكين هذه الجمعية من تحقيق تطلعات الفلاسفة العرب على صعيدي الفعاليات والمنشورات الفلسفية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات