عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    08-Sep-2017

تعال بعطرك يا ورد

 الدستور

 
ليتني في الكلامِ المريح 
أبتني للصِّبا موطنا 
كي ُأُعيدَ الذي قد جناهُ الفتى المطمئنّ
بأحلامهِ السّالِفة.
ليتني بين كافٍ ونون ٍ 
أكونُ الفراشةَ بيني وبين الحبيبة ِ 
نُصغي لأحلامنا الوارفة.
فلتعد مثلما يشتهي العاشقون القدامى على رِسْلِهم
أيّها الوردُ دون القناني 
وخذني إليها كما تشتهي سيداتُ الفراشاتِ ألوانَها
لا تقل إن لي من جنونِ الهوى
 وردةً خائفة.
لا تخف من سُبات الورودِ على شجن القبرّات 
وإن جئتَ هيّئ لنا من أريجكَ عطرا 
 ولا تنتبه في الطريقِ
 إلى العاصفة. 
في جنون المرايا
تعالَ بعطرِك واحمل إلينا الزمانَ 
ورائحة َ الياسمينِ الذي كان في ثوبِها 
مغزلَ العاطفة
واستبقني إليها مع الذكرياتِ 
وأيقظ كلامي 
فما البوحُ إلا 
جراحُ الهوى النازفة.
في اللقاءِ الوحيدِ استرح في مراحي 
كما عبقِ العطرِ في المزهرية ِ
...لا تتركِ الحقلَ والأرضَ 
إنّ سنابلَ أحلامِنا تعشقُ الوردَ
فاملأ سمائي ومائي...
بما أودعتكَ الحبيبة ُ من سرِّها 
في لقاءاتنا الآنفة
للمدى إن حضرتَ... اكتمالُ الرؤى
واحتفالُ الندى بالقناني
وما في الأواني 
فرتِّل علينا قليلا من العطرِ يا ورد..
عند التقاء الحبيبينِ
في لحظةٍ عاصفة.
كلما غبتَ 
دعني أنادي عليك بمجمل ما في الأناقةِ
واغفر لبوحِ المتيَّمِ
إن القرنفلَ إن هاجَهُ الشوقُ
أضمرَ أحزانَه ُ 
ثم فاحَ... 
من الوردة ِ الناشِفة
فاتركي يا سليلةَ قلبي ادعائي 
فما فاضَ منّي سوى حلم الياسمينةِ
عند ارتشافِ الفراشةِ من ريقها قبلةً 
كي تقول لها:
إنني... آسفة. 
واعزفي من جديدِ القوافي 
على مكمن الريقِ واللوّنِ
إن الفراشات لا تستغيثُ سوى 
بالعبير الذي فاحَ من وردةٍ
كلما أزِفَت ...
حولها الآزفة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات