عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    16-Feb-2017

السعودية تعلن الإطاحة بأربع خلايا على صلة بتنظيم الدولة واعتقال 18 من عناصرها

الأناضول- أعلنت وزارة الداخلية السعودية الخميس، الإطاحة بأربع خلايا عنقودية إرهابية على صلة بتنظيم الدولة الاسلامية “داعش” في 4 مناطق وسط وغرب البلاد، في عمليات استباقية والقبض على 18 من عناصرها.
 
ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي أن “الجهات الأمنية تمكنت في عمليات استباقية بدأت يوم السبت الماضي، ‏من الإطاحة بأربع خلايا عنقودية إرهابية بكل من مناطق مكة المكرمة والمدينة المنورة (غرب)- الرياض والقصيم (وسط)”.
 
وبينت أن عناصر تلك الخلايا نشطوا بأدوار متنوعة منها “الدعاية والترويج للفكر الضال لتنظيم داعش الإرهابي على شبكة الإنترنت، وتجنيد أشخاص لصالح التنظيم والتحريض على المشاركة في القتال بمناطق الصراع، وتوفير الدعم المالي لهم ولأنشطتهم الإرهابية”.
 
أيضا نشطوا، بحسب البيان، في “توفير مأوى للمطلوبين أمنياً، ‏واختيار ورصد الأهداف وتمريرها للتنظيم(داعش) في الخارج”.
 
وبين المتحدث الأمني “امتلاك بعض عناصر (الخلايا الأربع) لخبرات‏ في صناعة الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة وتحضير الخلائط المستخدمة في تصنيعها وتأمينها للانتحاريين وتدريبهم على استخدامها”.
 
وقال التركي إن عدد عناصر هذه الخلايا المقبوض عليهم بلغ حتى الآن (ظهر الخميس) 18 شخصاً، منهم اثنان من الجنسية اليمنية، وآخر سوداني الجنسية، والبقية من الجنسية السعودية.
 
واشار إلى أن العملية الأمنية اسفرت عن ضبط عدد من الأسلحة الآلية، وأسلحة بيضاء ذات نوعية خطرة، بالإضافة الى مبالغ مالية كبيرة تجاوزت مليوني ريال سعودي (533 الف دولار).
 
وأكدت وزارة الداخلية “على التصدي وبكل قوة وحزم لهذه الأنشطة الارهابية وتشكيلاتها”.
 
وأعلنت الداخلية السعودية 21 يناير/ كانون الثاني الماضي قيام “إرهابيين” اثنين ينتميان لداعش بتفجير نفسيهما، واعتقال شخصين آخرين (سعودي وباكستانية) خلال مداهمة “وكرين إرهابيين لخلية إرهابية بشكل متزامن” بمحافظة جدة، غربي المملكة.
 
وحققت المملكة إنجازات بارزة في حربها ضد الإرهاب داخليا وخارجيا، من أبرزها إحباط هجوم انتحاري، في يوليو/ تموز 2016، كان يستهدف المسجد النبوي، ومخطط لتفجير ملعب “الجوهرة”، في أكتوبر/ تشرين أول 2016، و”محاولة انتحارية” كانت تستهدف السفارة الأمريكية بالرياض، في مارس/ آذار 2015.
 
كما أعلنت السعودية في 14 ديسمبر/ كانون أول 2015، تشكيل تحالف عسكري إسلامي من 34 دولة، بقيادتها لمحاربة الإرهاب، ارتفع عدد أعضائه خلال عام إلى 41 دولة.
 
فيما تواصل المملكة مشاركتها في تحالف دولي، تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، يوجه ضربات جوية لتنظيم الدولة، في الجارتين سوريا والعراق.
 
وفي 15 يناير/ كانون الثاني المنصرم، استضافت الرياض “مؤتمر دول التحالف ضد تنظيم داعش الإرهابي”، ممثلة برؤساء هيئة الأركان العامة في 14 دولة، بينها تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، لرفع مستوى التنسيق ضد التنظيم المتطرف.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات