عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    18-Mar-2018

أطعمة يجب على مصابي اضطراب خلل الانتباه وفرط الحركة تجنبها

 

عمان-الغد-  لم يكتشف حتى الآن علاج شافٍ من اضطراب خلل الانتباه وفرط الحركة attention deficit hyperactivity disorder (ADHD، وهو اضطراب عصبي سلوكي. فالملايين من المصابين حول العالم يجدون صعوبة في تنظيم مهامهم والقيام بها. لكن العلاج السلوكي والأدوية تساعدهم على تحسين وإتمام هذه المهام.
هذا ما ذكره موقع "www.healthline.com" الذي أضاف أن هذا الاضطراب يجعل النجاح في الدراسة والحياة الاجتماعية أمرا صعبا على الأطفال. فهم يجدون صعوبة في التركيز في الدراسة وإنهاء الواجبات الدراسية، ما يجعلها تصبح غير منتظمة بالنسبة لهم، ويضيف ذلك على تشتتهم. كما أن الاستماع للآخرين، منهم المعلم والمعلمة، قد يكون صعبا بالنسبة لهم إن كانوا يجدون صعوبة في البقاء جالسين في الصف، فهم يقاطعون الآخرين كثيرا لدرجة أنهم لا يستطيعون الاندماج بمحادثة من طرفين.
وهذه الأعراض وغيرها يجب أن تتواجد لمدة طويلة ليتم تشخيص هذا الاضطراب. وتعد السيطرة عليها مفتاحا لزيادة فرصة المصاب بالنجاح في حياته.
الشيء نفسه يحدث بالنسبة للمصابين بهذا الاضطراب من البالغين. فهم أيضا عليهم محاولة التقليل من تأثير الأعراض عليهم للحصول على علاقات جيدة وعمل جيد وحياة ناجحة.
فمن الجدير بالذكر أن التركيز وإنهاء المهام بنجاح هما أمران من المتوقع أن يتمّا في العمل. فأمور مثل النسيان وصعوبة الانتباه والتململ المفرط وضعف مهارات الاستماع، كلها تعد من أعراض الاضطراب المذكور، والتي تجعل إنجاز الأعمال أمرا صعبا، وتعد ضارة جدا في بيئة العمل.
ولكن يشار إلى أنه بإمكان المصاب مساعدة نفسه عبر دعم الأساليب العلاجية المستخدمة بتجنب بعض الأطعمة. فقد وجد العلماء أن هناك ارتباطات مثيرة بين هذا الاضطراب وبعض المواد الغذائية. فمن المحتمل أن يلاحظ المصاب تحسنا في الأعراض إن تجنب مواد غذائية معينة. وتتضمن هذه المواد الآتي:
صبغات الأطعمة
فقد وجدت بعض الأبحاث أن هناك ارتباطا بين هذه المواد الكيماوية وفرط الحركة. وما يزال الأمر قيد الدراسة. لكن يجب الحرص من أي شيء ملون يوضع في الفم، من ضمنه الآتي:
- معجون الأسنان الملون.
- الحلوى الصلبة (البونبون).
- الفيتامينات.
- عصائر الفواكه وعصائر الرياضيين.
- حبوب الإفطار الملونة.
- صلصة الباربيكيو.
- خلطات الكيك.
- الفواكه المعلبة.
- السكريات البسيطة والمحليات الصناعية.
لم يؤكد إلى الآن ما إن كان هناك تأثير للسكر على فرط الحركة، غير أنه من المنطقي أن تقليل استهلاك السكر يساعد على الحصول على صحة أفضل بشكل عام.
المواد المثيرة للحساسية
توجد هذه المواد في الأطعمة الصحية، غير أنها قد تؤثر على الوظائف الدماغية وتثير فرط الحركة وفقدان الانتباه إن كان جسم الشخص حساسا تجاهها. وتتضمن الأطعمة التي تحتوي على المواد المثيرة للحساسية الآتي:
- القمح.
- الحليب.
- الفول السوداني.
- البيض.
- السمك.
- الصويا.
ويفضل بداية تجنب أحد هذه الأطعمة لمعرفة تأثيره على المصاب، وبعد ذلك القيام بتجنب الباقي واحدا تلو الآخر للكشف عما إن كان هناك طعام معين يخفف من الأعراض.
 
ليما علي عبد 
مترجمة وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd1
 
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات