عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    18-Nov-2016

أثر.. خريطة (أنبوب بِرَك سُليمان القانوني) لتزويد (القدس وبيت لَحم) بـ(مياه الشُرب) في العام (1891م)

 

الراي _ تقع برك سليمان على بعد 5 كم جنوب غرب بيت لحم، على طريق القدس الخليل. حيث يوجد في المنطقة ثلاث برك حفرت في الصخر الصلب، أو مشيّدة بحجارة كبيرة مقصورة بالمُلاط (خليط الشيد مع الرمل). تمّ بناء هذه البرك لتجميع مياه الأمطار فيها وضخها لتوصيل المياه إلى مدينة بيت لحم و القدس و جبل الفرديس أيضاً. صُممت البرك بطريقة هندسية جيّدة، حيث تبعد كل بركة عن الأخرى بمسافة 45 متراً من الغرب إلى الشرق، مع منخفض قليل لزيادة جاذبية الماء وضخها بسرعة كبيرة لتصل إلى القدس.
 
_ تأتي الماء إلى البرك من خلال عدّة عيون وينابيع منها ، (عيون وادي البيار)، الواقعة على بعد 8 كم من جنوب البرك ولها خمسة ينابيع؛ نبع رُجم سبيط؛ نبع راس العِد؛ نبع عين فاغور؛ نبع خربة القط؛ ونبع أم العصافير. وكذلك (عين العروب) على بعد 10 كم وفيها ثلاثة ينابيع؛ عين الفرديس؛ عين عِد�' المزرعة؛ وعين الفوّار. أما عند نهاية البركة الثالثة فتوجد عين أخرى باسم (عين عطّان).
 
_ إنّ تاريخ البركة الأولى والثانية غير معروف بالتحديد، ولكن يُعتقد أنهم من الفترة اليونانية المتأخرة وبداية الفترة الرومانية المبكرة. أما البركة الثالثة فيعتقد أنها أضيفت حديثاً في الفترة العثمانية، عندما قام سليمان القانوني (1520م-1566م) بترميم البرك، إذ يعتقد البعض أنها بنيت في فترة حكمهُ.
 
_ يوجد في برك سليمان خمس قنوات رئيسية؛ القناة السفلى، القناة العليا، قناة هيرودس الكبير (37 ق.م. – 4 م)، والقناة العثمانية والقناة البريطانية. وهي؛
 
1- القناة العليا؛ وهي تمتد من وادي العرّوب إلى برك سليمان، ثم إلى القدس منطقة الحرم الشريف، ويقدّر طولها بـ 22 كم. يعتقد أنها تعود لفترة هيرودس الكبير (37 ق.م. – 4 م)، إذ أنّ هيرودس أستعملها لنقل الماء إلى جبل الفرديس. (يمكن مشاهدة بعض آثار القناة بالقرب من قبر راحيل).
 
2- قناة هيرودس الكبير (37 ق.م. – 4 م)؛ قام هيرودس الكبير ببناء قناة ماء طولها 2.8 كم من منطقة واد البيار مروراً ببرك سليمان، وتذهب إلى جبل الفرديس عن طريق القناة العليا.
 
3- القناة السفلى؛ ويبلغ طولها 21.5 كم، يعتقد وبحسب وصف الرحالة المؤرخ اليهودي جوزيفوس فلافيوس أنها تعود لفترة بيلاطس البنطي (26م – 36م)، حيث تمتدّ القناة من عيون وادي العرّوب إلى الحرم الشريف.
 
4- القناة العثمانية؛ وأقيمت هذه القناة في الفترة العثمانية 1516م، لتوصيل المياه إلى بيت لحم والقدس، وهي مصنوعة من فخار مغطّى بالطين والحجر الجيري (لايم ستون). وقد توقّفت عن العمل في فترة الانتداب البريطاني.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات