عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    01-Nov-2018

انطلاق "الشارقة للكتاب" مع ملايين النسخ عن 1,6 مليون كتاب

 

الشارقة-الغد- انطلقت فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب بدورته السابعة والثلاثين أمس في مركز اكسبو الشارقة، مقدما في رفوفه 20 مليون نسخة عن 1,6 مليون كتاب.
وافتتح أمير الشارقة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي الدورة الجديدة من معرض الكتب الأكبر في دولة الإمارات.
وأكد سموه أن الشارقة أكملت مسيرة طويلة في درب الثقافة والمعرفة، عملت عليها بكل طاقاتها، وثابرت في سبيل الوصول إلى الحقيقة، باذلةً جهوداً متواصلة صادقة لتعليم وتربية الصغار على حب الكلمة والقراءة والعلم.
وقال "أربعون سنةً من دون توقف، ونحن نبذلُ كل ما لدينا من طاقاتٍ، وكل ما أوتينا من فكرٍ أن نرتقي بالإنسان، هذا الإنسان الذي ليس متواجدُ فقط على أرض الشارقة أو دولة الإمارات، وإنما على الإنسان في أي مكان، نلتقي به في الكلمة الصادقة والمحبة والتعاون، ووجودنا نحنُ جميعاً في إنسانيةٍ، نتمنى أن تكتمل صورة الإنسانية ".
 من جهته، أكد  رئيس هيئة الشارقة للكتاب أحمد العامري بتصريح صحفي "هناك أكثر من 20 مليون كتاب في رفوف المعرض عبارة عن أكثر من 1,6 مليون عنوان. وسيوقع 500 كاتب كتبهم في المعرض".
وقال العامري إن المعرض هو من أهم ثلاثة معارض كتب في العالم، معتبرا أنه "يدعم الحراك الثقافي ويعزز التبادل الثقافي بين مختلف شعوب العالم".
وتشارك 77 دولة في المعرض الذي يستمر حتى 10 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي. 
وقالت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات نورة الكعبي "هذا المعرض ليس فقط معرضا إقليميا، بل هو معرض دولي. هناك ملايين من العناوين، ليس فقط باللغة العربية بل بلغات أخرى أيضا".
وقد اختيرت اليابان ضيف شرف هذا العام، حيث قدمت للزوار، تاريخ شعبها وإبداعاته الثقافية. كما ينظم المعرض سلسلة من الفعاليات وورش العمل الثقافية والفنية يشارك فيها نخبة من الأدباء والفنانين اليابانيين، حيث سيتم تنظيم أكثر من 100 فعالية موزعة بين محاضرات وورش عمل فنية وعلمية، يشارك فيها 13 كاتباً وفناناً ومبدعاً يابانياً من الحائزين على جوائز مرموقة في مجالات متنوعة، إلى جانب عازفين يحيون حفلات موسيقية كلاسيكية وشعبية تعكس الثقافة الموسيقية اليابانية، كما يخصص المعرض حفلات توقيع كتب لعدد من الكتّاب والأدباء اليابانيين.
ومن بين ضيوف المعرض الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي والكاتب المصري إبراهيم عيسى والقاص الكويتي طالب الرفاعي والروائي السوري خليل صويلح والكاتبة البحرينية فوزية رشيد والروائي التونسي الحبيب السالمي والشاعرة السودانية روضة الحاج والقاصة المغربية لطيفة لبصير والشاعر الإماراتي عبد الله الهدية.
وكرم المعرض في الافتتاح وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي الذي اختير "شخصية العام الثقافية". 
وقال ميهوبي في كلمة بهذه المناسبة "إن اختياركم لي شخصية العام الثقافية 2018 كان له وقع تسونامي على نفسي، لأنني أدرك أن في فضاء الثقافة العربية من هم أولى مني، ولست بأخيرهم، ومع هذا فأحمد الله على هذه اللحظة الفارقة في حياتي". 
إلى ذلك، كرم حاكم الشارقة خلال حفل الإطلاق، الفائز بجائزة ترجمان في دورتها الثانية التي تعد أكبر جائزة للترجمة في العالم، حيث تبلغ قيمتها المالية مليون وثلاثمئة ألف درهم إماراتي، ونالتها هذا العام، دار سندباد / أكت سود الفرنسية عن ترجمة كتاب طبائع الاستبداد لعبد الرحمن الكواكبي إلى اللغة الفرنسية.
كما كرم سموه الفائزين بجوائز معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 37 والتي جاءت على النحو التالي: جائزة أفضل كتاب إماراتي لمؤلف إماراتي في مجال الرواية وفازت بها الكاتبة ريم الكمالي عن روايتها "تمثال دلما"، جائزة أفضل كتاب إماراتي في مجال الدراسات وفاز بها الدكتور محمد سالم المزروعي عن كتابه "الانتخابات في الإمارات العربية المتحدة (حصاد.. ورؤية مستقبلية)"، جائزة أفضل كتاب في مجال الإبداع "الشعر الفصيح"، وفاز بها الشاعر سالم أبو جمهور عن ديوانه "غزوة بوذا"، وعن جائزة أفضل كتاب إماراتي مطبوع عن الإمارات، فاز بها الدكتور محمد عمران تريم عن كتابه "الجذور التاريخية لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة". وعن جائزة أفضل كتاب عربي في مجال الرواية، فازت بها الروائية عائشة البصري عن روايتها "الحياة من دوني".
وفاز بجائزة أفضل كتاب أجنبي واقعي، الكاتب Hugh Peyman عن كتابه: China’s Change.
أما جائزة أفضل دار نشر محلية للعام 2018 فازت بها دار كُتَّاب للنشر والتوزيع، وجائزة أفضل دار نشر عربية 2018 فازت بها المكتبة العصرية، وجائزة أفضل دار نشر أجنبية للعام 2018 فازت بها دار M/S GEORG OLMS AG – VERLAG.-(أ ف ب)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات