عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    15-Dec-2017

أثر وإنسان.. عُمران (قضاء الطفيلة؛ لواء الكَرك) في العام 1911) 5 _ 7(؛ أحوالُ البلاد الأردنيّة في أواخر العهد العثماني

 

 
أحوال قضاء الطفيلة..
الراي _ (قضاء الطفيلة؛ يحده من الغرب أرض الغور وتفصله عن قضاء الخليل ومن الشمال وادي الحسا الذي يفصل بينها وبين قضاء الحساومن الشرق والجنوب قضاء معان).
_ (القرى والمدن الواقعة في قضاء الطفيلة؛ الطفيلة وعدد نفوسها بين 2500 و3000 نفس، الشوبك، خنزيرة، بصيرة).
_ (وتقدر نفوس قضاء الطفيلة بـ؛ 15000 نفس).
_ (أودية لواء الكرك؛ مساحتها لا تقل عن مليوني دونم؛ وادي الزرقاء، وادي السير، وادي حسبن، وادي زرقاء ماعين، وادي الولا، وادي وادي الموجب، وادي الكرك، وادي الحسا، وادي موسى، وادي العربة).
_ (أغوار لواء الكرك؛ غور العدوان، غور المشالحة، غور نمرين، غور الصافية، غور أبي عبيدة الجراح، غور سمخ.. إلخ).
________
_ هذه مادة وثائقية صحفية، نشرت في صحف دمشق العثمانية العربية بتاريخ؛ 5_1_1911 ،وكتبها (خليل رفعت الحوراني، الذي أصبح لاحقا عضو مجلس إدارة حوران) عن لواء الكَرك وجواره، وذلك عشية الحملة العسكرية
العثمانية، بقيادة الضابط سامي باشا الفاروقي، لتأديب تمرّد حوران والكرك على الدولة العثمانية.
_ وهي مادة غنية، تشرح الأحوال العمرانية والزراعية والاقتصادية والاجتماعية للواء الكَرك وجواره، وسكانه، من البدو والحضر.
 
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات