عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    11-May-2018

مضايقات للصحفي شوكان بسجنه بمصر بعد جائزة اليونسكو
 
 القاهرة - الجزيرة - عبد الله حامد - أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في مصر ما قالت إنه تنكيل بالمصور الصحفي محمود أبو زيد المعروف باسم "شوكان" داخل محبسه بعد فوزه بجائزة من منظمة اليونسكو. وقالت الشبكة أمس الخميس في بيان إن شوكان (31 عاما) محبوس احتياطيا، ولا تزال قضيته منظورة أمام محكمة الجنايات بمصر ولا يجوز قانونا الانتقاص من حقوقه.
 
واعتقلت السلطات المصور الصحفي أثناء تغطيته مذبحة مجزرة رابعة العدوية في القاهرة في 14 أغسطس/آب 2013، وكان آنذاك يعمل لحساب وكالة ديموتيكس البريطانية.
 
وكان شوكان قد اشتكى لمحاميه في الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان خلال جلسة محاكمته الأخيرة الثلاثاء الماضي من قيام عناصر الشرطة في سجن "تحقيق طرة" بنقله من زنزانته دون مبرر عقب أيام من فوزه بجائزة اليونسكو أوائل مايو/أيار الجاري.
 
وأضاف أنهم قاموا في واقعة أخرى بتفتيش متعلقاته الشخصية والعبث بها وإتلافها دون إعلان أي سبب أو ارتكابه لأي مخالفة.
 
وأشار بيان الشبكة إلى ورود معلومات -يجري التيقن منها- عن اقتياد شوكان من محبسه إلى أحد مقرات جهاز الأمن الوطني عقب جلسة الثلاثاء، وهو إجراء غير قانوني كما تؤكد الشبكة.
 
ونشر شوكان رسالة من داخل محبسه عقب فوزه بجائزة اليونسكو أعرب فيها عن سعادته بالفوز وحزنه من تصريحات وزارة الخارجية المصرية ضده، إذ إنها نددت بمنحه تلك الجائزة.
 
وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان السلطات المصرية بوقف ما يتعرض له المصور الصحفي من مضايقات داخل محبسه، وعدم المساس بحقوقه القانونية والدستورية باعتباره محبوسا احتياطيا لم تتم إدانته بأي جرم، ولا يوجد حتى في قضيته أي دليل على قيامه بأي جرم.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات