عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    13-May-2018

بازار‘‘شماغ‘‘.. يحتضن مشغولات ومنتجات رمضانية

 

معتصم الرقاد
 
عمان- الغد- احتضن بازار "شماغ" على مدار يومين متتاليين، مجموعة من المشغولات والمنتجات التي تتلاءم مع روح المناسبة التي نظم من أجلها، وهي اقتراب حلول الشهر الفضيل.
وقال منظم البازار نمر حسين، إن البازار ضم مجموعة من السيدات اللواتي يعملن بشكل منفرد على مشاريع إنتاجية مختلفة، بالإضافة إلى جمعيات ومراكز خيرية أخرى، والتي لاقت استحسان الجمهور، منوها إلى أن البازار يقوم بتنظيم "البازار" ومعروضاته وفق المناسبة التي يقام من أجلها.   وأوضح حسين أن البازار الحالي خاص بالشهر الفضيل، يحتوي على مجموعة كبيرة من الإكسسوارات الرمضانية ومستلزمات الشهر الفضيل، والتي تهتم بتجهيزها ربات البيوت، عدا عن وجود الكثير من المعروضات الأخرى المنوعة مثل: الملابس والإكسسوارات والمأكولات والحلويات الرمضانية التي تناسب الشهر الفضيل، والتحف المنزلية والمطرزات أيضا.
وتحرص السيدات المشاركات في البازار على تقديم أفضل ما لديهن من منتجات، إذ تشارك مجموعة من السيدات المميزات في عملهن الإنتاجي، حيث كان البيع بشكل مباشر مع الجمهور.
وأضاف حسين، تتميز المشاركات بتقديم العديد من المأكولات الشعبية الأردنية، والتي تحظى بإقبال كبير من الزوار، إذ تحرص السيدات على إنتاج مأكولات "فلاحية" تراثية مثل: "مكمورة بالدجاج والبصل، التشعاتشيل (كعاكيل)، فطاير كشك.."، وجميعها منتجات منزلية بأيدي سيدات ماهرات في عمل هذه المأكولات.
وتعد المنتجات الخاصة برمضان من أكثر الأشياء التي تستهوي الزوار للبازار، كونها تسهم في توفير أجواء الفرح والبهجة على قلوب العائلات في رمضان، لذلك تلاقي إقبالاً وبيع من قبل المشترين، وخاصة السيدات.
من جهتها، تقول المشاركة سحر عبدالهادي، قدمنا من خلال البازار أفكارا جديدة للزينة الرمضانية، لتتناسب مع جميع الأذواق؛ حيث قدمت مجموعة حديثة من التصاميم للزينة الرمضانية، نظرا لإقبال الناس الشديد عليها، وعلى التحضيرات الرمضانية من خلال الرسم على الزجاج.
وقدم مفيد أيوب علي إكسسوارات لأحجار كريمة وكريستال وخواتم وميداليات، أما المشارك اسماعيل سعيد فقدم مطرزات تتناسب مع أجواء الشهر الفضيل وبأشكال عصرية.
ورحاب محمد مشاركة أيضا في البازار، عرضت مجموعة من الإكسسوارات التي تقوم بتشكيلها يدويا، إلى جانب المطرزات والشالات و"الحطات"، مشيرة، إلى أن مشاركتها في البازارات تساعدها كثيرا في تسويق منتجاتها.
وبفن واتقان رتبت المشاركة جيهان ميلان طاولتها التي ضمت مشغولات الرسم على السيراميك والخشب بأشكال عصرية، نالت أعجاب الزوار.
أما سائد الجنيدي وإسلام اليماني، فشاركا في البازار  بأعمالهما الفنية الخاصة في الرسم على الخزف والفسيفساء بإتقان ودقة عاليين، بحيث لفتت انتباه وجذب الزائرين للشراء.
وضمت طاولة رانيا الظاهر مستلزمات الحناء، التي بدأت برسم الحناء للزوار بفن وإتقان نال إعجاب الفتيات للدقة والتميز في تشكيلها.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات