عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    15-Oct-2018

«الإدارة والعلوم التجارية في سويسرا» يكرّم شخصيات دبلوماسية وإعلامية
الرأي - كرّم معهد الإدارة والعلوم التجارية في سويسرا، عدداً من سفراء الأردن السابقين في جنيف هم: الشريف فواز شرف وفاروق قصراوي وعبد الله مدادحة بمنحهم الدكتوراة الفخرية من سويسرا وذلك في حفل إشهار الهيئة الأردنية الأوروبية العليا الذي جرى بفندق الرويال برعاية رئيس الوزراء الأسبق أحمد عبيدات.
 
واشتمل الحفل أيضا على تكريم نخبة من بناة الوطن ومبدعيه من الدبلوماسيين والأكاديميين والفنانين والإعلاميين والناشطين الاجتماعيين، وذلك تقديراً لجهودهم الحثيثة ولدورهم الهام في بناء الأردن الحديث ورفع رايته عالية خفاقة على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي.
 
واعتبر رئيس الهيئة الدكتور محمد أمين أبو الرب أن الهيئة الأردنية الأوروبية العليا أخذت على عاتقها ربط المواطن المغترب بوطنه والتعريف بالأردن والذود عن مصالحه، بالإضافة إلى تنفيذ أنشطة ثقافية واجتماعية وإنسانية داخل الوطن وخارجه وذلك تماشيا مع أهدافها الثقافية والاجتماعية والإنسانية، والتي تؤكد على وحدة المغترب والمقيم في خدمة قضايا الأردن العادلة.
 
ورأى أن تكريم معهد الإدارة والعلوم التجارية في سويسرا للشريف فواز شرف وفاروق قصراوي وعبدالله مدادحة بمنحهم الدكتوراة الفخرية من جنيف، اعترافا واعتزازا بدورهم الفاعل في العمل الدبلوماسي، لاسيما في تمثيل الأردن في الأمم المتحدة وفي المحافل الدولية حيث تعاقب كل منهم على شغل منصب الممثل الدائم للأردن في الأمم المتحدة في جنيف وقاموا بتمثيل الأردن في كثير من المؤتمرات الدولية والمحافل العالمية.
 
وأوضح أبو الرب أن الشريف فواز شرف هو بمثابة المؤسس لوزارتي الثقافة والشباب وكان أول وزير لهما، وقد أسس أول هيئة تعنى بشؤون الشباب وكان رئيسا لها، كما أسس مدينة الحسين للشباب وقصر الثقافة الملكي وكلية التربية الرياضية، وهو أيضا مؤسس أول مجلة للشباب وأول مجلة للفنون وهو أول من شجع قيام رابطة الفنانين ورابطة المسرحيين الأردنيين وهو بحق أبو المسرح الأردني كما أسهم في تأسيس المكتبة الوطنية والمتحف الوطني.
 
من ناحيته قال الشريف فواز شرف في الحفل: افتخر بأنني خادم الوطن في أكثر من موقع، مشيراً إلى تكليفه من المغفور له الملك الحسين بالإشراف على حقوق الإنسان وكان أول رئيس لمؤتمر حقوق الإنسان عقد في فيينا، حيث كان الأردن أول دولة عربية توقع على المعاهدات الثنائية لحقوق الإنسان، داعياً الشباب إلى التعلم من تجاربه ومن تجارب هذه الحفنة من الرجال الذين تقاعدوا الآن ولكنهم عملوا بكل جد واخلاص.
 
بدوره تحدث السفير الأسبق عبد الله مدادحة عن الصعوبات التي تواجه المغتربين مبينا دور الجالية الأردنية في جنيف ووصفها بأنها متميزة في إقامة العديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية والندوات واللقاءات الودية التي نظمها معهد الإدارة والعلوم التجارية تحت رعايته وأشاد بدور المعهد في لم شمل الجالية الأردنية وتحقيق التواصل بينها وبين الجاليات الدولية الأخرى في جنيف لافتا إلى أهمية مساعدة ومساندة المغتربين وتقديم التسهيلات ليبقوا على علاقة وثيقة هم وأبناؤهم بوطنهم لأن الأردنيين يجتمعون دوما من أجل التواصل فيما بينهم لشعورهم بالانتماء لوطنهم والولاء لقيادتهم الهاشمية. وجاء تكريم الفنانين كل من الموسيقار وائل أبو السعود والممثل إبراهيم أبو الخير والمخرج فايز دعيبس بمثابة تقدير وعرفان بدور الإبداع والفن في خدمة المجتمع والتعريف بالأردن عبر الشاشتين الكبيرة والصغيرة فأعمالهم الفنية أسعدت الملايين وهذا التكريم هو تكريم للفنان الاردني واعتراف بدوره الريادي في نقل الفن الاردني إلى مختلف أنحاء العالم.
 
وتم تكريم الإعلاميين: فيصل الشبول المفوض في هيئة الانتخابات المستقلة حاليا، وفراس نصير مدير عام مؤسسة الإذاعة والتليفزيون ومقدمة البرامج التلفزيونية سمر غرايبة التي قامت بعرافة الحفل، وذلك تقديرا لجهودهم القيمة والأمينة في خدمة الوطن والمواطن من خلال نقل الأخبار والأفكار والمعلومات والأحداث بصورة موضوعية وبثها محليا ودوليا عبر مختلف وسائل الإعلام السمعية والمرئية والمقروءة.
 
واشتمل الحفل على تكريم عدد من الأكاديميين والقائمين على الأعمال التطوعية والخيرية والإنسانية وهم: الدكتور نجيب أبو كركي والدكتور أخصائي الغدد سهل نصير والدكتور شاهر المومني والدكتور صائب خريسات والدكتور مازن دروزه والمهندس جمال أبو عبيد ويونس العمري وتمام العجالين ومخلد البكر لتميزهم وريادتهم العلمية والإدارية وفي الأعمال التطوعية وخدمة المجتمع وأيضا لدورهم في دعم الفئات المحتاجة في مختلف محافظات المملكة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات