عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    08-Nov-2018

إشهار كتاب «روحان في جسد» لآلاء العوران في «المكتبة الوطنية
الدستور - عمر أبو الهيجاء
استضافت دائرة المكتبة الوطنية، يوم الأحد الماضي، الكاتبة آلاء العوران  للحديث عن كتابها  «روحان في جسد»، وقدم قراءة نقدية للكتاب الدكتور زهير عبيدات والدكتور يوسف عليمات وأدار الحوار الدكتور عمر الفجاوي وسط حضور من المثقفين والمهتمين.
واستهل حفل الإشهار الدكتور عليمات بالقول: إن الكتاب عبارة عن سيرورة بوح فالعنوان موارب ومفارق بالإضافة إلى ملازمة التكرارية في النصوص وتأملات الأنا، وان الحوارية المؤسسة في بنية النصوص بين القطبين الذكوري يمان والأنثوي مايا تمثل نموذج اتصال نوعي في تشكيل حركيات إنسانية طامحة وجامعة لا تكاد تنتهي بحثاً عن عالم حالم، وهي حركات قلقة تلتحم بالموضوعات والأشياء قصد القلق وترتطم بحثاً عن مأساوية أو مفارقات مشهديه.
وبيّن د. عليمات حين قال: بأن النصوص فيها من الجدل واصفاً إياه بأنه حياة أو سبيلاً لحياة إنسانية تعج بالمتناقضات والثنائيات وهي مسألة جوهرية ممتدة في الوعي الإنساني محورها الرئيسي الصراع الدائم بين الخير والشر  والنور والظلمة.
من جهته قال الدكتور عبيدات: بأن نصوص الكاتبة فيها مراوغة بامتياز وفيها من الشاعرية العالية والروح الصوفية التي تؤشر إلى ثقافة الكاتبة، بالإضافة إلى وجود أفكار لابن عربي وابن سينا ناهيك عن الثنائيات والمفارقات.
وبين بان الكاتبة قد توسلت بلعبة «تعمية النص واضاءته» حسب السياق ففي الوقت الذي ينغلق فيه في موضع ينفتح المعنى والدلالة في موضع آخر.
مشيرا إلى أن النصوص فيها بوح حار بمعاناة المرأة في المجتمع العربي المعاصر، وان الكاتبة سعت إلى أن تؤسس عالماً جديداً وأن يكون لها هوية خاصة بها، كما سعت الى الذوبان في الآخر وهذا السعي يتناقض مع روح التمرد والثوة التي نهضت عليها روحها الوثابة.
وأوضح قائلا: بأن الغلاف قد كثف وما فيه من عتبات ما في متن الكتاب من خواطر مضيفاً الى ان الكتاب فيه أسئلة انسانية بلا محددات مكانية وزمانية وعرقية ودينية، أسئلة النفس البشرية حول الواقع الذي لا يحق له أن يقتل الحلم في الانسان رغم قسوته، ناهيك عن الروح الفلسفية التي تبدو واضحة في الكتاب في السعي نحو الطمأنينة والبحث عن الحقيقة ومعرفة ماهيتها. ومبينا بأن في النصوص صيغا تتكرر تؤكد ما تلح عليه الذات الكاتبة وهو تكرار غير عبثي بل يحمل روح النفس المسفوحة على امتداد النص.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات