عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    06-Feb-2017

"سنو وايت".. رقصات مبهرة على الجليد

 

غيداء حمودة 
عمان-الغد-  في عرض فني عالمي كبير، ومبهر أدهش الحضور صغارا وكبارا واخذهم لعوالم من الفنون المختلفة، عبر قصة الأسطورة “سنو وايت” أو “الأميرة والأقزام السبعة”، قدم عبر فن التزلج على الجليد والتمثيل وحركات في الهواء.
العرض، الذي اقيم في قصر الثقافة، جاء بتنظيم من شركة أصدقاء المهرجانات الأردنية، قدمه حوالي 25 فنانا من بلدان مختلفة باحترافية كبيرة وانسيابية فيما بينهم، ولغة بصرية قوية، وحيوية فرضت حضورها على الجمهور. وتضمن العرض ألعابا بهلوانية وقفزات تتحدى الجاذبية، كل ذلك من خلال عرض هذه القصة الكلاسيكية بأسلوب شيق وجديد على الجليد. كل حركة في العرض كانت مدروسة ومؤقتة مع إيقاع الموسيقى التي أيضا كان لها حضور كبير في العرض واستندت إلى “الكلاسيكية” برونقها.
الأزياء كانت مصممة بشكل لافت، فكل شخصية كان لها زيها المميز الذي يتناغم في مجملها مع قصة الأدب العالمي “الأميرة والأقزام السبعة”. أما الديكور فكان رغم بساطة فكرته واستناده إلى خلفيات متحركة وأقسام ثابتة كان مشغولا بطريقة فنية تنقلك إلى أماكن المشاهد المختلفة.
القصة بدأت مع ولادة الأميرة الجميلة، التي غارت منها زوجة أبيها، بعدما سألت زوجة الأب المرآة السحرية: من هي أجمل الجميلات.. وكانت الإجابة دائما: الأميرة.
عبر مشاهد مختلفة، وديكور لافت حاولت زوجة الأب قتل الأميرة عدة مرات وبعدة طرق، إلا أن الأقزام السبعة كانوا هناك لحمايتها في الغابة. وفي المرة الأخيرة، عندما وضعت زوجة الأب السم في التفاحة وظن الجميع أن الأميرة قد ماتت، جاء الأمير الوسيم وأنقذها بقبلته وتزوجها.
العرض الذي قدم أربع مرات عبر يومين حضره أكثر من 800 طفل جاءوا بالتنسيق مع جمعيات خيرية ومن مناطق مختلفة من الأردن منها المحافظات، والجمعيات هي قرى الأطفال SOS، مركز الحسين للسرطان، جمعية سند للاحتياجات الخاصة، جمعية أهالي وأصدقاء الأشخاص المعوقين، مدرستي، جهد، جمعية رواد التنمية، وجمعية الحسين لرعاية وتأهيل ذوي التحديات الحركية.
الفرح لم يفارق الحضور، ففي كل مشهد كانت حركات الفنانين جاذبة، ومفاجأة في أحيانا كثيرة لدقتها والتفاصيل التي فيها والتي أتقنها الفنانون بشكل لافت، مما جعل تفاعل الجمهور كبيرا.  التنظيم كان مشهود له في العرض، وشارك فيه طلبة منظمون من كلية عمون الجامعية التطبيقية، بخبرة عملية ضمن تخصصهم في العرض.
وعرض “سنو وايت”جاء بدعم من عدة مؤسسات وجهات، منها وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة وأمانة عمان الكبرى، وشركة زين من القطاع الخاص بالإضافة إلى جهات إعلامية.
المديرة التنفيذية لشركة أصدقاء المهرجانات الأردنية سهى بواب أكدت أهمية هذا العرض لـ “نشر الفرح وتقديم فن راق للأطفال والكبار وتشجيع السياحة في الأردن”. وأضافت أن مثل هذه العروض تأتي “ لرفع مستوى الوعي الفني في المجتمع ووضع الأردن على الخريطة الفنية العالمية”. وشكرت جميع الجهات الداعمة التي عملت بشكل كبير لنجاح العروض من وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة والجهات الأمنية التي حرصت على أمان الحاضرين.
هذا وقد تحول مسرح قصر الثقافة الذي قدم عليه العرض إلى حلبة جليد، عمل الفنيون 12 ساعة متواصلة من خلال تقنيات مدروسة تقوم بتحويل المياه التي تم رشها على المسرح إلى جليد ذي سماكة مناسبة للعرض. أما إزالة طبقة الجليد عن المسرح فتستغرق يومي عمل.
يذكر أن شركة “أصدقاء مهرجانات الأردن” تأسست في شهر آذار (مارس) من العام 2010. وتطمح الشركة لتعزيز مكانة الأردن كوجهة ثقافية وفنية عالمية مزدهرة بالتاريخ والتراث والحضارة. وتأتي هذه العروض تماشيا مع مسؤوليتها الاجتماعية من خلال استقطاب عروض فنية عالمية وتقديمها للجمهور المحلي ورفع مستوى الوعي الفني في المجتمع ووضع الأردن على الخريطة الفنية العالمية.
ghaida.h@alghad.jo 
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات