عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    11-Apr-2018

‘‘أيام الشارقة التراثية‘‘.. فعاليات متنوعة تعكس طبيعة الحياة والإبداع
 
ديمة محبوبة
 
الشارقة -الغد-  تنوعت فعاليات "أيام الشارقة التراثية" التي انطلقت في الأول من نيسان (إبريل) بالعديد من الأنشطة والمهن التراثية والإبداعات الفنية والمعارض المختلفة.
نسخة هذا العام، التي تقام تحت شعار "بالتراث نسمو"، تشارك فيها 38 فرقة، من بينها 20 فرقة محلية، و18 فرقة دولية.
ومن المحطات التي أضيفت لهذا العام معرض "زايد"، وهو المعرض الرئيسي، لتزامنه مع عام زايد، ويضم معرض زايد الذي خصصت له الأيام جناحا مستقلا، العديد من الصور والكتب التي توثق لحياة ومواقف وتاريخ المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.
وفي رحلة بين الصور والتسجيلات الصوتية والبصرية في معرض "زايد"، والتي تم الحصول عليها من الأرشيف الوطني، يستطيع الزائر التعرف على كثير من محطات وتاريخ الدولة، ودور ومكانة وجهود الشيخ زايد، فهذه الصور، إذ تحكي قصصا كثيرة عن مسيرة مؤسس الدولة، منذ بدايات حكمه في بدايات سبعينيات القرن الماضي حتى نهايات الثمانينيات.
المحطة الأخرى في "أيام الشارقة التراثية" هي لجمهورية التشيك، إذ حلت ضيفة شرف النسخة السادسة عشرة، تقديرا لما تمتلكه من مخزون ثقافي وتراثي غني ومتنوع، يشكل إضافة نوعية لمسيرة الأيام.
ويعرض الجناح التشيكي تشكيلة من الفعاليات والأنشطة والبرامج الجاذبة والمميزة، يمكن من خلالها التعرف على التشيك، وما تمتلكه من فنون تشكيلية تراثية وتاريخية وعروض متنوعة من الفنون المعاصرة والتقليدية.
ويشكل جناح التشيك فرصة لعشاق التراث وزوار الأيام لمتابعة برنامج المشاركة التشيكية، التي تتضمن العديد من العروض المسرحية والموسيقية والأدبية وورش العمل الفنية.
وتتنوع المعروضات في جناح التشيك، من معرض الرسم والزجاج التشيكي، للفنانة كيسينيا هوفميستر، وجوزيف ليزلر، وفلاديمير سوجانيك، ومعرض الدمى التشيكية التقليدية وعروض الدمى اليومية، والمقهى الأدبي الذي يديره نادي القلم التشيكي، بحضور رئيس النادي، الشاعر ييرجي ديديتشيك، ويركز على الأدب التشيكي عموما وأعمال فاتسلاف هافل خصوصا، بالإضافة إلى عرض صور ومشاهد من جمهورية التشيك.
أما البيئة الزراعية، فكانت محطة حاضرة بقوة، وهي محطة أساسية في الأيام، وتشهد إقبالا كبيرا من زوار الأيام، الذي يطرحون أسئلة عديدة على القائمين على تلك البيئة بما فيها من تنوع هائل، فالزراعة تعتبر واحدة من أعظم الثورات عبر التاريخ نظرا لما حققته من إنجازات ونقلات نوعية.
وضمن "أيام الشارقة التراثية"، تشارك 18 جهة حكومية منذ يومها الأول وحتى الختام الذي يصادف في الحادي والعشرين من الشهر الحالي، حيث تسعى الدوائر المشاركة إلى عرض أنشطتها وفعالياتها وبرامجها المتنوعة التي تجذب جمهور وزوار وعشاق التراث على امتداد ساحات أيام الشارقة التراثية، في أجنحة خاصة بها تنقل الزائر فيها بكل سهولة للتعرف على ما تقدمه عن طريق سؤاله لأحد المتواجدين في موقع أو منصة أي جهة مشاركة لزيادة معارفه، ومن أجل متابعة ما يستهويه من تلك الأنشطة والبرامج والفعاليات.
ومن الجهات المشاركة في الأيام التراثية؛ هيئة البيئة والمحميات الطبيعية التي يحظى جناحها بتوفير نماذج عن منتجات الأشجار والنباتات والمزروعات في الحديقة الإسلامية الواقعة ضمن متنزه الصحراء والتي رأت النور العام 2014، بمناسبة الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية، وتتنوع نباتات وأشجار الحديقة، وفقا لتلك النباتات المذكورة في القرآن الكريم. 
وتقدم الهيئة مختلف المعلومات التي تتعلق بالحديقة الإسلامية للزوار الذين يتواصلون مع جناح الهيئة، كما تقدم لهم معلومات توعوية عن البيئة وأهميتها وكيفية المساهمة في صَونها وتعرفهم بدور وجهود الهيئة.
وتقوم الهيئة بتوزيع مجموعة من المنشورات والكتب التعريفية عمّا تحتويه الشارقة من محميات ومعالم طبيعية وبيئية وغيرها من الخدمات التي تقدمها الهيئة للزوار، لزيادة معرفتهم بأهم مقتنيات الشارقة من النباتات والحيوانات الفريدة على مستوى المنطقة.
كما تشارك في الأيام التراثية طوال أيامها ولأول مرة نادي الشارقة للصقارين الذي يعرض خدماته التي يقدمها للصقارين، وكل ما يتعلق بصيد الصقور، بالإضافة إلى تنمية مهارات الشباب وتشجيعهم على مهنة صيد الصقور. فيما تعرض دائرة الأوقاف العامة بالشارقة من خلال منصتها خدماتها المخصصة للوقف الخيري، والتشجيع على العمل الخيري الدائم من خلال الصدقة الجارية، إضافة إلى توزيع المنشورات الخاصة بالأدعية والتوعية الدينية بمختلف مناحي الحياة، فضلاً عن مشاركة جمعية الشارقة الخيرية من خلال جناحها بعرض تفصيلي عن التبرعات التي تقدمها لجميع الفئات المجتمعية، ونشر ثقافة عمل الخير بين الزوار.
وتشارك دائرة الخدمات الإنسانية بمركز للتطوع لعرض الفرص التطوعية في مختلف مناطق إمارة الشارقة، وأهم المبادرات التي تقدمها لخدمة المجتمع بالإمارة لعام 2018، بالإضافة إلى مشاركة مفوضية مرشدات الشارقة، وهيئة الشارقة للكتاب، ومؤسسة التمكين الاجتماعي بعدد من الأنشطة المتنوعة التي تستهدف مختلف الفئات المجتمعية.
من جهة أخرى تشارك الإدارة العامة للمؤسسة العقابية والإصلاحية في وزارة الداخلية بأربع مشاركات، وهي إدارة دبي وعجمان والشارقة ورأس الخيمة وأبو ظبي، من خلال عرض منتجات نزلاء المؤسسة أمام الزوار، والبرامج التأهيلية التي تقوم بها لتأهيل النزلاء.
وفي أجنحة مختلفة تشارك شؤون الضواحي والقرى بعريشين تراثيين، الأول يتضمن ركنا للتصوير والمسرح والهدايا المتنوعة، والأظرف والطوابع القديمة ومتحف أبو صابر وركنا للتحف والحرف اليدوية بالتعاون مع نادي الثقة لذوي الإعاقة، ودكان الطيبين والحنة، بينما العريش الثاني يحتوي ركنا للرسم على الوجوه وعروضا لأضواء غير منسية وبيت العروس وركن الضيافة.
كما تشارك كل من جمعية الشارقة التعاونية وجمعية بيت الخير ومؤسسة خليفة بن زايد الإنسانية وهيئة كهرباء ومياه الشارقة، بمجموعة من الأنشطة والبرامج المتنوعة التي تحتوي على قيم معرفية وخيرية تفيد جميع زوار أيام الشارقة التراثية.
 
FacebookTwitterطباعةZoom INZoom OUTحفظComment
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات