عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    26-Feb-2017

صدور «مذكرات الدكتور محمد ناصر» في جزأين

الدستور - عمر أبو الهيجاء
 
صدر عن مكتبة الطليعة العلمية، «مذكرات الدكتور محمد ناصر.. من القرية إلى بغداد.. فالعام.. سيرة ذاتية لتلميذ من العراق»، في جزأين، وقد جاء الجزء الأول، في 222 صفحة من القطع الكبير.
من مقدمة المؤلف نقرأ على الغلاف الأخير: في هذه المذكرات سجل - بحسبما أتذكر- للطريق الذي سلكته في تعليمي على يد مدرسيي واساتذتي وفي تربية هؤلاء ووالدي لي، وكذلك في تربيتي لنفسي.
إن المذكرات تصف بعضا من جوانب الحياة المدرسية في المدارس والكليات والجامعات التي درست فيها، وقد حاولت أن أصف حالة المدارس العراقية ومناهجها الدراسية خلال الفترة الممتدة بين عامي 1921و1932 ودور معلميها ومديريها وغيرهم من المسؤولين فيها في التوجه العلمي والوطني والقومي والأخلاقي والديني للتلاميذ، ووصفت أيضا بعض الأحداث التي وقعت خلال الفترة التي كنت فيها تلميذا بدار المعلمين الابتدائية 1927-1931، كالتظاهرات الوطنية والاجتماعات والتنظيمات الوطنية التي أسسها التلاميذ أنفسهم.
ووصفت الدراسة في كل من الجامعة الأمريكية في بيروت التي قضيت فيها سنتين وجامعة كولومبيا بمدينة نيويورك التي قضيت فيها ثلاث سنوات، وأخيرا، وفي طريق عودتي إلى العراق وصفت باختصار النظم التربوية في كل من بريطانيا وألمانيا وفرنسا وايطاليا مع الإشارة إلى بعض المعالم المهمة في تلك البلدان وإبداء بعض الملاحظات حول شعوبها وحكوماتها.
وجاء بقلم المؤلف على الغلاف الأخير، للجزء الثاني: إن هذا الجزء من المذكرات:»سيرة ذاتية لمعلم من العراق»، استمرار للجزء الأول مها، وهو مثله يحاول وصف الأحوال التربوية والثقافية التي عايشتها منذ تعييني محاضرا بدار المعلمين الإبتدائية عام 1937 إلى ما قبيل تعييني وزيرا للمعارف عام 1964.
ويشتمل هذا الجزء على أربعة فصول، ويضم الفصل الأول منه فترة التدريس في كل من دار المعلمين الابتدائية ودار المعلمين العالية وإدارة مديرية معارف البصرة والعودة إلى التدريس في دار المعلمين العالية، وهي فترة تبدأ بعام 1937 وتنتهي بعام 1945، أما الفصل الثاني فيضم فترة العمل في مصر وتبدأ في عام1945 وتنتهي في عام 1948، ويضم الفصل الثالث فترة العمل في الولايات المتحدة الأمريكية، وتبدأ في عام 1948 وتنتهي في عام 1955، ويضم الفصل الرابع والأخير العودة إلى الوطن وفترة العمل في دار المعلمين ووزارة المعارف والمجلس التأسيسي لجامعة بغداد وتعييني رئيسا لجامعة بغداد «مع عدم التنفيذ»، واعتقالي في عهد عبد الكريم قاسم وانتخابي نقيبا للمعلمين، وتبدأ في 1955 وتنتهي في بداية عام 1964.
وآمل أن يكون هذا الجزء من المذكرات قد ألقى ضوءا على بعض نواحي التربية والتعليم في العراق بخاصة وفي الوطن العربي بعام، وأن يفيد منه دارسو التربية وطلبتها والمعلمون.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات