عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    18-Mar-2018

مجلة «التشكيلي» تصدر في ثوب جديد

  الدستور

أطلق نادي الجسرة الثقافي، أحدث أعداد مجلته الفصلية «التشكيلي» لربيع 2018، الذي يحمل رقم 14، بعد أن أحدثت تجديدًا كليًا في قَطّع المجلة وإخراجها وتبويبها.
وفي افتتاحية هذا العدد يوضح الكاتب إبراهيم خليل الجيدة، رئيس مجلس إدارة نادي الجسرة الثقافي الأسباب التي دعته للإقدام على هذا التطوير، ويحدد فلسفة المجلة في شكلها الجديد، وذلك في بابه الثابت «أول طلَّة» تحت عنوان «نَحنُ ننشدُ الأفضلْ»: إننا في «نادي الجسرة الثقافي» العريق ننشد الأفضل، ونهدف للارتقاء بالوجدان، وتنوير العقول العربية، ونؤمن بضرورة مسايرة روح العصر حتى لا نتخلف عنه، في الوقت ذاته الذي لا ننسى فيه التمسك بجذورنا الضاربة في العمق كالنخيل. لذلك كله فاجأنا القارئ العربي، قبل عام، بطفرة في أعرق مجلاتنا «الجسرة الثقافية»، لمسها في هذه النقلة المحسوبة بدقة متناهية في كُلٍّ مِنْ: محتواها البصري والفكري اللذين يلبيان توجهها ويحققان سياستها الرامية إلى التعرف على الآخر على حقيقته، وتقديم الشخصية العربية إليه دون «رتوش».
واليوم نفاجئ قارئ «التشكيلي» بهذه النقلة التي تبدو أمامه، سواء على مستوى الشكل أو المضمون.
فقد تفاعلنا، على الفور، مع الفكرة الجريئة التي طرحها علينا فنان التصميم الصحفي «حاتم محمود»، تلك التي تعتمد على تقديم مجلة تشكيل تتناغم مع ما ألفته العين البشرية وهي تتطلع للأشياء وفق هذه النسبة التي تحققها مجلة «التشكيلي» من خلال قطعها الجديد، الذي يكون فيه الارتفاع أقل من العرض، وهي النسبة ذاتها التي تحكم أبعاد شاشة العرض السينمائي، أو شاشة التليفزيون، أو كادر الكاميرا، وقبلها جميعًا، الفتحة التي تنفرج عنها ستارة المسرح، أو ما يُعرف عند البعض بالحائط الرابع.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات