عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    08-Jul-2018

رئيس أعلى هيئة إعلامية رسمية في مصر أمام نيابة أمن الدولة

 

القاهرة: قرر النائب العام المصري، نبيل صادق، السبت، تحويل رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام (حكومي)، مكرم محمد أحمد، إلى نيابة أمن الدولة. وأوضح صادق، في بيان، أن الخطوة تأتي على خلفية إصدار أحمد، قبل أيام، قرارًا بحظر النشر في واقعة متداولة إعلاميًا، وهو ما اعتبره “اعتداءً” على اختصاصاته.
وأضاف أن على أحمد المثول أمام نيابة أمن الدولة (معنية بقضايا الأمن القومي)؛ “لشرح ملابسات إصداره القرار”، دون تحديد موعد. واعتبر النائب العام قرار أحمد “لاغيًا”، وقرر حظر النشر في تحقيقات النيابة معه.
 
والأربعاء الماضي، قرر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام حظر النشر بشأن سوء استخدام تبرعات من قبل إدارة مستشفى شهير متخصص في علاج سرطان الأطفال.
 
بدوره، رد أحمد، في خطاب موجه إلى النائب العام، قائلاً: “قرارنا بوقف النشر صائب وسنمثل للتحقيق أمام نيابة أمن الدولة”. وأضاف: “أؤكد لكم أن المجلس (الأعلى لتنظيم الإعلام) مارس اختصاصه وفقا لقانونه الذي يعطيه صلاحية اتخاذ الإجراءات التي اتخذها”.
 
ونفت إدارة المستشفى التهم التي تناقلتها وسائل إعلام، فيما بدأت وزارة التضامن تحقيقًا بشأنها.
 
وسبق أن نفى أحمد، في تصريحات صحافية، أن يكون قراره تعديًا أو ممارسة لسلطات النائب العام. وقال: “نحاول تقصي الحقائق وإعطاء لجنة التحقيق المختصة (بواقعة المستشفى) فرصة للعمل في أجواء أكثر هدوءًا، وصولًا إلى الخروج بنتائجها إلى الرأي العام”.
 
ومكرم محمد أحمد يعد أبرز الكتاب الصحافيين المؤيدين للرئيسين؛ الحالي عبد الفتاح السيسي، والأسبق حسني مبارك، وكان نقيبًا للصحفيين لثلاث دورات، كان آخرها بين عامي 2007 و2010.
 
(الأناضول)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات