عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    18-Jan-2018

تطبيقات المساعد الرقمي .. مستقبل التحكم في الأجهزة الذكية

 

لاس فيجاس - احتلت تطبيقات المساعد الرقمي مكانة بارزة خلال فعاليات معرض CES للإلكترونيات بمدينة لاس فيجاس الأمريكية؛ حيث انتشرت اللافتات الإعلانية للترويج للمساعد الرقمي جوجل Assistant في جميع أروقة المعرض.
ومع ذلك لم تهدأ وتيرة التطوير في التطبيقات المنافسة؛ حيث انتشر استعمال تطبيق أمازون Alexa في الكثير من الأجهزة بدون دعاية كبيرة؛ حيث بدأ يظهر تطبيق المساعد الرقمي من أمازون في السماعات والسيارات وأجهزة اللاب توب ومرآة الحمامات وكاشفات الدخان والأفران والثلاجات. 
وأوضح بريان بلاو، المحلل بشركة أبحاث السوق جارتنز، أن العملاق التجاري أمازون يدفع تطبيقات المساعد الرقمي بقوة في أسواق المنتجات المختلفة، وأصبح هناك الكثير من الشركاء للنظام الإيكولوجي المتنامي الخاص بالأجهزة، التي يتم التحكم فيها عن طريق الأوامر الصوتية، وكذلك العمل مع الأجهزة الأخرى وإجراء الخدمات عبر الإنترنت أو تنفيذ عمليات الشراء عن طريق منصة أمازون. 
وأضاف روبرت شبانهايمر، من الرابطة الألمانية للاتصالات وتكنولوجيات المعلومات Bitkom، قائلا: "تطبيقات المساعد الرقمي تعتبر من الموضوعات الهامة خلال دورة المعرض لهذا العام"؛ فالأوامر الصوتية تحسن التواصل البديهي باستمرار"؛ حيث إن تطبيقات المساعد الرقمي تعد قاصرة على فهم الأوامر الجامدة، ولكن يمكنها حاليا فهم الأوامر، التي يتم صياغتها بحرية وذلك بفضل تقنية التعرف على الكلام ووظائف الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى أن توصيات تطبيقات المساعد الرقمي أصبحت أفضل بكثير، فيما يتعلق مثلا برحلات الطيران والبث التليفزيوني وعروض التسوق، وذلك بفضل جمع البيانات وتحليلها بصورة أفضل من السابق.
سامسونج Bixby
وإلى جانب جوجل وأمازون هناك العديد من الشركات العالمية، التي تطلق تطبيقات المساعد الرقمي الخاصة بها، ومنها شركة سامسونج الكورية الجنوبية، التي أعلنت عن إطلاق المساعد الرقمي Bixby الخاص بها في الهواتف الذكية وأجهزة التلفاز والسماعات خلال هذا العام، ويمتاز المساعد الرقمي من سامسونج بخصاص الذكاء الاصطناعي، الذي يجيب مثلا على استفسارات حول هوية الممثل في أحد الأفلام أو إظهار عروض التسوق المناسبة من الويب.
مايكروسوفت Cortana
ويتمتع تطبيق المساعد الرقمي مايكروسوفت Cortana بشهرة أقل من البرامج السابقة، ويتوفر في بعض السماعات الشبكية وثرموستات ذكي، وتسعى الشركة الأمريكية إلى ترقية تطبيقها من خلال التعاون مع شركة كوالكوم لتطوير منصة تتيح للشركات المنتجة للأجهزة المتنوعة دمج تطبيق المساعد الرقمي في أجهزتها، وقد ظهرت بعض الأفكار في معرض لاس فيجاس تتيح للمستخدم تشغيل تجهيزات الإضاءة أو تشغيل التدفئة عن طريق الأوامر الصوتية.
وأكد خبراء التقنيات أن طريقة التحكم بواسطة الأوامر الصوتية ستصبح من الطرق الطبيعية جدا للتحكم في الأجهزة إلى جانب الطرق الأخرى المعتادة، ولكي تنتشر هذه التقنية في الأسواق بسرعة، فإن الموديلات الأساسية المزودة بهذه التقنية تأتي بتكلفة منخفضة جدا؛ حيث يمكن الحصول على سماعة شبكية بدءا من تكلفة 29 دولارا أمريكيا، حتى تنتشر هذه التقنيات في كل المنازل، ويرى روبرت شبانهايمر أن السماعات الشبكية تعتبر بوابة للتحكم الصوتي في التجهيزات المنزلية؛ حيث يمكن للسماعات أن تصبح معيارا لتفعيل تطبيق المساعد الرقمي.
ويظهر التساؤل الأكثر أهمية، فيما يتعلق بالأجهزة الشبكية والذكية، والتي يتم التحكم بها عن طريق الأوامر الصوتية، حول ماهية النظام الذي يجب اختياره. وأشار الخبير الألماني روبرت شبانهايمر إلى أن هذا الموضوع يتشابه مع البدايات الأولى لعصر الهواتف الذكية؛ حيث احتدمت المنافسة بين العديد من الشركات، وفي النهاية لم يتبقى سوى جوجل أندرويد وأبل "آي أو إس"، وبالتالي فإن البقاء سيكون لأفضل تطبيقات المساعد الرقمي، وسنرى المنافسة بينها، والتي ستقتصر في النهاية على اثنين أو ثلاثة برامج من تطبيقات المساعد الرقمي. -(د ب ا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات