عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    06-May-2018

إطلاق برنامج صوت الشباب الأورو متوسطي في الأردن
(بترا) - أطلقت مؤسسة أنا ليند والمجلس الثقافي البريطاني في الأردن أمس السبت برنامج صوت الشباب الأورو متوسطي بمشاركة نحو مئة شاب من مختلف محافظات المملكة وعدد من الأكاديميين والحزبيين والنقابيين والمختصين في مجالاتهم.
وحسب بيان صحافي صادر عن المعهد الملكي للدراسات الدينية الجهة المشرفة على مؤسسة أنا ليند في الأردن اليوم الأحد فإن البرنامج سيسهم في إنشاء شبكة شباب رئيسة تربط المجتمع المدني وقطاعات التعليم وصانعي السياسات في جميع أنحاء أوروبا ودول جنوب المتوسط بناء على أكثر من خمس سنوات من الاستثمار في هذا المجال.
 
وأشارت مديرة المعهد الدكتورة ماجدة عمر إلى أن أهداف البرنامج تتمثل في تمكين الشباب من تعزيز ثقافة الحوار، والمساهمة في صناعة السياسات العامة، وصياغة الخطابات الإعلامية المؤثرة التي تجعل أصواتهم مسموعة بشكل أكبر، بالإضافة إلى إيجاد مساحات من الفهم المشترك مع نظرائهم في جميع أنحاء البحر المتوسط حول كيفية معالجة القضايا ذات الاهتمام المشترك لمجتمعاتهم.
 
وأكدت مديرة الاتصال في المكتب الإقليمي لمؤسسة أنا ليند، ريجينا سالانوفا خلال العرض الذي قدمته أن هذا البرنامج هو امتداد لبرنامج صوت الشباب العربي، الذي أطلق في الإسكندرية عام 2011 من قبل مؤسسة آنا ليند والمجلس الثقافي البريطاني، والذي استهدف ثماني دول عربية آنذاك، والبرنامج الحالي سيمتد إلى أجزاء أخرى من المنطقة الأورو متوسطية.
 
وأضافت أن أحد أهم جوانب هذا البرنامج هو المساهمة في تعزيز نموذج الحوار الأورو متوسطي من خلال جلب تجربة برنامج عربي ناجح إلى الشمال، وتجاوز تحدي ديناميكيات التعاون التقليدية التي كانت موجودة في البرنامج السابق.
 
ولفت البيان إلى أن حفل الافتتاح تضمن إقامة مناظرة عامة وفق نموذج البرلمان البريطاني بين فريقين، كل فريق تكون من أربعة متناظرين، وتمثلت مقولة المناظرة بأن "الشعبوية قوّضت النظام العالمي، وهي المسؤولة عن حالة الفوضى التي نعيش".
 
وخلال التصويت القَبلي للجمهور أيد المقولة ما نسبته 60 بالمئة، فيما عارضها 40 بالمئة ، وبعد احتساب نتيجة التصويت البعدي للجمهور تغيرت القناعات، حيث أيد المقولة ما نسبته 30 بالمئة تقريباً، فيما عارضها 70 بالمئة بتغير مقداره 30 بالمئة.
 
يُشار إلى أن المعهد الملكي للدراسات الدينية تم تأسيسه في عمّان عام 1994، تحت رعاية سمو الأمير الحسن بن طلال، رئيس مجلس أمناء المعهد، وهو منظمة غير حكومية لا تهدف للربح، حيث يمثل حاضنة للدراسات متعددة التخصصات حول قضايا حوار الأديان وحوار الثقافات بهدف ترسيخ قيم التعددية والتنوّع وتعزيز السلم المجتمعي والسلام على المستويين الإقليمي والعالمي.
 
ويذكر أن برنامج صوت الشباب الأورو متوسطي سيوفر فرصاً عديدة للشباب العربي والأوروبي المؤثرين للمساهمة بتشكيل السياسات بما يسهم في تحسين حالة التنمية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات