عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    09-Jan-2019

هموم معطرة بعذوبة الكلمات لإيمان العمري

بترا  - اتسمت قصائد ديوان «أرواح عابرة» للأديبة والشاعرة الدكتورة ايمان الصالح العمري، بتلك التعابير الآتية من أبعاد روحية محملة بالإشارات والدلالات البليغة، تؤشر على عمق رؤية الشاعرة في النفاذ إلى دواخل الإنسان بسلاسة وشفافية وعذوبة الكلمات.

تعكس قصائد الديوان الصادر حديثا دار الأديب للنشر والتوزيع، جوانب من حرفية وتفاصيل أسلوبية جمالية مزنّرة بهموم وتطلعات الإنسان البسيط في عراكه اليومي مع الحياة، كاشفة بحذق ومهارة الكلمة عن تلك العلاقة بين المتن البشري والروح بمزيج آسر من التعابير تتأسس على أحكام وقواعد مفاهيم الوعي والشعور والإدراك.
بدقة وإفتتان بالكلمة والمعنى، تمتلك الشاعرة العمري علامات بصرية تستند الى موروث ثري يسرد حكاية الإنسان المغمس بالوقائع الخصبة، والتي تتأرجح على حدّي الثقافي والإجتماعي والروحي، كأنها تنسج من آمال وآلام الفرد، آفاقا رحبة تطرح في عناق مع حدود الحلم، بنائية فريدة قادرة بأصالة اللغة وحداثة المعنى، على الإقناع والصدقية في توكيد حقائق تتوارى في لجّة العيش اليومي.
يقول الناقد المصري الدكتور سيد غيث عن قصائد الديوان:
 «إننا أمام عازفة ماهرة استطاعت أن تعزف على قيثارة شعرية تجمع روح العصر والموروث الشعري مع انها جاءت من المدرسة النثرية فتحققت الوحدة الفنية من حيث الموضوع والمناخ النفسي وربط الأفكار وتسلسلها مع وجود حالة شعورية وشعرية تنتاب الشاعرة من خلال كل هذه الدوال المتسعة من الألفاظ التي تلعب دورا هاما في إبراز الوجدان وإمتزاجه مع الفكر».
الديوان إطلالة بديعة على بحر من الكلمات والمعاني بلغة هادئة عميقة، تنتظم في مسار شعري فتّان، تتبدّل فيه أشكال وتدرجات الإيقاع الشعري، وما يفيض به من موسيقى وترانيم عذبة لتكون النتيجة علامة مضيئة في المشهد الشعري الأردني.
الشاعرة العمري صاحبة الكثير من الإصدارات الأدبية والشعرية الملتزمة منها: «أتوضأ بالندى»، و»سجدة» بالإضافة إلى ديوان «أرواح عابرة»، وهي تعمل حاليا مشرفة ثقافية لمنتدى الجياد الأدبي، ولها مشاركات وإسهامات فاعلة بالعديد من نشاطات المنتديات الأدبية والثقافية. 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات