عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    16-Mar-2020

بسبب كورونا.. دعوات لإنقاذ الصحفيين المعتقلين بسجون مصر وسط ظروف "خطيرة"
 
 القاهرة - عبد الله حامد - قرر أعضاء مجلس نقابة الصحفيين في اجتماعهم الأخير أمس الأحد اتخاذ خطوات جديدة للإفراج عن الصحفيين المحبوسين احتياطيا، حفاظا على صحتهم بعد انتشار فيروس كورونا.
 
وتحل مصر ثانية في ترتيب الدول الأكثر حبسا للصحفيين، بأعداد تصل تقديراتها لدى منظمات حقوقية إلى ثمانين صحفيا.
 
ويعد مطلب مجلس نقابة الصحفيين هو الأول الذي يقدم رسميا، عقب حملة تواصلت خلال الأيام الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين خشية العدوى بكورونا.
 
وطالب حقوقيون وذوو معتقلين السلطات المصرية بسرعة الإفراج عن المعتقلين المكدسين بالسجون حيث البيئة خصبة لانتشار كورونا.
 
بدوره، طالب الحقوقي أسامة بيومي أهالي المحبوسين جميعا بتقديم طلبات للنائب والنيابات المختصة بإخلاء سبيل المحبوسين على ذمة قضايا سياسية وهم بعشرات الآلاف، كما طالب المحامين بالحديث في الجلسات عن هذا الأمر.
 
ولفت بيومي إلى قرار الرئاسة بتعليق الدراسة حرصا على حياة الطلبة والمدرسين لعدم انتشار الفيروس، مما استدعى قرارا بالمثل إزاء تجمعات السجون "الأشد خطورة من تجمعات المدارس".
 
وحذر بيومي في منشور له بصفحته الشخصية بموقع فيسبوك من أن انتشار الفيروس بين السجناء يمثل كارثة محققة على الوطن بالكامل.
 
وأكد ذوو معتقلين أن وقف الزيارات لن يمنع انتقال الفيروس للمعتقلين، لأنه يمكن أن ينتقل إليهم من خلال تعاملهم مع سجانيهم الذين يتعاملون بدورهم مع العالم الخارجي، ويمكن أن يحملوا الفيروس للمعتقلين في فترة حضانته الطويلة، حيث إن الفيروس لن يفرق بين سجان وسجين.
 
المصدر : الجزيرة
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات