عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    25-Nov-2019

الخرافي: «زين» تطلق أول خدمة تجوال 5G في أسواق الشرق الأوسط
 الأنباء - كشفت مجموعة زين عن إطلاقها خدمات التجوال بتكنولوجيا الجيل الخامس (5G) بين الكويت والمملكة العربية السعودية، ومنح عملائها فرصة الاستمتاع بأول خدمة تجوال بالجيل الخامس في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا بسرعات وصلت إلى 500 ميجابايت في الثانية.
 
وأوضحت المجموعة التي تملك وتدير 8 شبكات اتصالات متطورة في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا أنه لدى كل من زين الكويت والسعودية معا ما يفوق 550 اتفاقية للتجوال عبر الجيل الرابع 4G والجيل الثالث 3G في أكثر من 215 دولة حول العالم، مبينة أنها اختبرت بنجاح خدمات التجوال على شبكة الجيل الخامس، وبإمكان عملائها في السوق الكويتية والسعودية أن يستفيدوا من الإمكانات الهائلة التي توفرها خدمات الـ (5G) أثناء التجوال، وبتغطية أكثر جودة وأوسع انتشارا.
 
وكانت شركة زين الكويت قدمت نفسها كأول شركة تطلق خدمات الجيل الخامس في أسواق المنطقة، بإعلانها في مايو الماضي عن تصميم وبناء شبكة كاملة لخدمات الجيل الخامس مع توفير بنية تحتية وفق أفضل المعايير الدولية، وهي الخطوة التي تبعتها بإعلانها رسميا عن الإطلاق التجاري لتكنولوجيا الجيل الخامس بتغطية شاملة لكل مناطق الكويت.
 
وفي خطوة مماثلة أطلقت شركة زين السعودية أكبر شبكة لخدمات الجيل الخامس (5G) في المنطقة، بتدشينها المرحلة الأولى من عملية الإطلاق بتغطية 20 مدينة في المملكة عبر 2000 برج، على أن تتم زيادة عدد المدن المشمولة بالتغطية خلال الأشهر المقبلة لتصل إلى 26 مدينة تتم تغطيتها عبر 2600 برج مع نهاية العام 2019.
 
وحاليا توفر كل من زين الكويت وزين السعودية خدمات الجيل الخامس (5G) بسرعات فائقة، حيث إنها أسرع بمعدل 10 أضعاف من شبكة الجيل الرابع الحالية LTE، وتوفر الشركتان باقات مرنة لقاعدة العملاء، لتأمين وصولهم لسلسلة من الحلول والخدمات المبتكرة مثل تقنيات الواقع المعزز والافتراضي، التشغيل الآلي، الذكاء الاصطناعي، خدمات البيانات الكبيرة (Big Data)، إنترنت الأشياء، والخدمات الذكية المتعددة مثل السيارات ذاتية القيادة وشبكات المدن الذكية.
 
ويأتي إطلاق خدمات شبكة الجيل الخامس، وتغطيتها الواسعة في عدد كبير من المناطق، ليعزز مسيرة التحول الرقمي في المملكة وفق أهداف رؤية السعودية 2030 عبر تسريع نشر هذه التقنية المتقدمة والتطبيقات الخاصة بها، والتي تعتبر تحولا ضخما في مجال التقنية الرقمية والاتصالات، ما يوفر اتصال إنترنت متنقلا فائق السرعة للمستخدمين في جميع أنحاء المملكة.
 
وإذ تخدم التوجهات التكنولوجية الأخيرة الجهود الحكومية في كل من الكويت والسعودية لدفع الخطط الاقتصادية والاستثمارية عن طريق تحقيق رؤية كويت جديدة 2035، ورؤية السعودية الطموحة 2030، فإن التقارير والتوقعات تشير إلى الإمكانات الهائلة التي من الممكن أن تقدمها تقنية الجيل الخامس، وإطلاقها للعديد من الفرص أمام قطاعات الصناعة، التجارة الإلكترونية، التجزئة، المعاملات الحكومية، الطاقة، المرافق والسلامة العامة، الرعاية الصحية، النقل العام، وسائل الإعلام، الترفيه، والخدمات المالية، ليس هذا فقط، فخدمات الجيل الخامس يمكن أن تسهم في الانتشار الواسع نحو تبني أسلوب الحياة الذكية.
 
وقال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة زين بدر ناصر الخرافي: «اتفاقية التجوال بتكنولوجيا الجيل الخامس بين زين الكويت وزين السعودية لا يمكن النظر إليها على أنها الأولى من نوعها على مستوى أسواق الشرق الأوسط فحسب، فصحيح أنها تضعنا في قيادة المسارات والطفرات التكنولوجية، لكنها تؤكد نجاحنا في تحقيق تكامل أكبر بين عملياتنا، والاستفادة بشكل أكبر من إمكاناتنا وخبراتنا في عملياتنا في الشرق الشرق الأوسط».
 
وأضــاف الــخــرافي قائلا: «تمكين أسواقنا بتوفير التقنيات الحديثة، وتحسين تجربة العملاء من الأهداف الرئيسية لخططنا الاستراتيجية، ولهذا فإن استثماراتنا المبكرة في خدمات الجيل الخامس منحتنا قدرات وميزات أفضل، وجعلتنا في موقع أفضل لتنفيذ رؤيتنا في التحول إلى مشغل الاتصالات الرقمي».
 
جدير بالذكر أن اتفاقية التجوال بين زين الكويت وزين السعودية تمهد الطريق نحو بداية مرحلة جديدة أمام شبكات الاتصالات المتنقلة في أسواق المنطقة، والتوجه إلى خدمات تجوال بسمات أكثر ابتكارا، حيث ستضم هذه الاتفاقية شبكات زين إلى قائمة الشبكات القليلة التي قامت بإطلاق خدمات التجوال للجيل الخامس في الأسواق العالمية.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات