عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    14-Apr-2019

تصاعد الضغوط على الحكومة البريطانية لتسليم “أسانج” للسويد

 

لندن: طالب أكثر من 70 نائبا بريطانيا حكومة بلادهم، بضمان محاكمة مؤسس موقع “ويكيليكس” الأسترالي جوليان أسانج، أمام القضاء السويدي، في حال أعاد مدعون سويديون فتح دعوى اغتصاب ضده.
 
ووقع نواب بريطانيون أغلبهم من حزب” العمال” المعارض، الجمعة، على خطاب يدعو وزير الداخلية، ساجد جاويد، للقيام “بكل ما في وسعه” لدعم تحرك يضمن تسليم جوليان أسانج إلى السويد، في حال قدمت الأخيرة “طلبًا للتسليم”، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتيد برس”.
 
وأكد البرلمانيون “إنهم لا يفترضون بأن أسانج مذنب” لكنهم يرون أنه يجب “تحقيق العدالة”.
 
كانت السويد أوقفت تحقيقها في “سوء سلوك جنسي خطير” محتمل ضد أسانج قبل عامين، لعدم إحراز تقدم في هذا الملف.
 
غيّر أن مدعين سويديين قالوا إنه من الممكن إعادة فتح الدعوى قبل موعد انقضائها في أغسطس/آب 2020، حسب المصدر ذاته.
 
والخميس، ألقت الشرطة البريطانية القبض على “أسانج” من داخل سفارة الإكوادور بناء على استدعاء السفير، وبموجب طلب تسليم أمريكي لاتهامه بـ”القرصنة المعلوماتية”.
 
وأوقف أيضاً “أسانج” بموجب مذكرة توقيف بريطانية تعود ليونيو/حزيران 2012، تطلب توقيفه لعدم مثوله أمام محكمة، وهي تهمة يعاقب عليها بالسجن مدة عام.(الأناضول)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات