عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    24-Sep-2019

الـروائــي يحيــى حمـدان يصــدر «بين مصراعين»

 

 
عمان - الدستور- عن دار الغاية في عمان، صدرت للروائي يحيى حمدان (عضو رابطة الكتاب الأردنيين، عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب) رواية بعنوان (بين مصراعين)، تقع 200 صفحة من القطع المتوسط، تستعرض بأسلوبها الجمالي، ذلك الصراع الأزلي بين الخير والشر، بين الفقر والغنى، بين القوة والضعف، وكان في كل المحطات ينتصر للخير، والفقر والضعف، ويرسم لكل من تعرض لهذه الحالات منافذ النجاة، ويفتك بخصومه ويوقعهم في شر أعمالهم، أما المرأة فهي الحلقة الأضعف في هذه الرواية، بعكس الذكور الذين يمسكون زمام الأمور، ويلجأون إلى العنف ضدها لتنفيذ مآربهم، فبدل أن تكون العلاقة بين الرجل والمرأة، وبين الرجل والرجل، والمرأة والمرأة، علاقة تكامل، نجدها في كل هذه الأحوال قائمة على الاستقواء والإذلال والسيطرة دون رادع أو وازع ديني أو دنيوي.
هذه رواية محلية، تتخذ من وسط عمان وبعض أحيائها:الجوفة، واللويبدة، ووادي الحدادة ، في حقبة قريبة من بدء تأسيس العاصمة، مسرحا لأحداثها، التي تتفرع إلى جداول تصب في نهر السرد الروائي المتميز والمتمكن، لا لكثرة ما فيه من المواعظ والنصائح والحكم والقضايا الانسانية فحسب، بل لانحيازها للرواية السيكولوجية، ولجوئها إلى أسلوب وجهات النظر (الذي ابتكره عربيا نجيب محفوظ، ومحليا مؤنس الرزاز)، وربط مقدمة الرواية بنهايتها، ونهايتها بمقدمتها، ولاتكائها على الحبكة المفككة،وعلى الشخصيات النامية المتطورة غير المستسلمة للظروف، ولابداعها في مجال الميتا سرد، حيث الأب يروي الأحداث لابنه، والابن يعيد سردها للقراء، وتشكل هذه الرواية إضافة نوعية للرواية الأردنية خاصة، والعربية عامة، وذلك لما يتمتع به كاتبها من قدرة على التجديد والابتكار، وصياغة الدراما المعاصرة بأسلوب مدهش ومـُشوّق، وتشكل روايته (بين مصراعين) إضافة نوعية لرواياته التي صدرت عن دار الغاية في عمان: ذو الشيب الأسود، 2015. الحقيبة ليست دبلوماسية، 2016. أيها الغادي إلى أين؟،2017.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات