عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    05-Dec-2019

تسرّب غاز في مدرسة بعجلون" ... خبر غير صحيح
أكيد – آية الخوالدة –
نشرت عدة مواقع إخبارية محلية خبراً حول إصابة عدد من طلاب مدرسة الملك عبد الله الثاني للتميّز في محافظة عجلون بالاختناق بسبب تسرّب غاز، وهو ما تحقّق منه أكيد وتبيّن عدم صحّته. 

 

نشرت وسائل إعلامية عن تحويل عدد من طلبة مدرسة عجلون للتميّز إلى مستشفى الإيمان الحكومي، بسبب تسرّب غاز من المدرسة وأرفقتها بصور للطلبة أثناء تلقيهم العلاج، دون أن تتحقق من صحّة سبب حادثة الاختناق وضيق النفس التي تعرّض لها هؤلاء الطلبة، وجاءت العناوين كالتالي:

عجلون: تسرّب للغاز داخل مدرسة ونقل عدد من الطلبة للمستشفى

إصابة 27 طالباً بتسرّب غاز في مدرسة بعجلون

عجلون.. تسرّب للغاز بمدرسة الملك عبد الله الثاني للتميز ونقل عدد من الحالات للمستشفى

 

بدوره أكد الناطق باسم وزارة التربية والتعليم وليد الجلاد لـ "أكيد" أنّ الطلاب استنشقوا أبخرة وغازات ناتجة عن خلط مواد تنظيف والتي سبّبت لديهم حالة ضيق تنفس، نُقلوا على إثرها إلى مستشفى الإيمان الحكومي، والذين بلغ عددهم 31 طالباً وصحّتهم جميعاً بخير.

 

فيما أوضح الناطق الرسمي باسم الدفاع المدني إياد العمرو لـ "أكيد" أنّ الدلائل الأولية تشير إلى حادثة تفاعل لمواد التنظيف، أدت الى تطاير أبخرة وغازات، ولا يوجد أيّ تسرّب للغاز أو أي من المواد الكيميائيّة، حيث تأكدت كوادر الدفاع المدني من المختبرات داخل المدرسة ولا أثر لأيّ تسرب غاز.

 

وفي اتصال لـ"أكيد" مع أحد معلّمي المدرسة، أوضح أنّ من ضمن المبادرات التي تقوم بها المدرسة، حملة تنظيف للمدرسة، استخدم خلالها مواد التنظيف الآمنة مثل سائل جلي الصحون ومعطّر الأرضيات، وتفاجأ المعلم بخروج عدد من الطلبة من حصصهم نتيجة الشعور بـ تشحيط في الحلق وضيق تنفس، وتم إسعافهم جميعاً بعد نقلهم إلى المستشفى.

 

وهنا يُذكّر "أكيد" بضرورة تحقّق الوسائل الإعلامية من صحّة المعلومات التي تردهم قبل نشرها، لأنّ الحديث عن تسرّب غاز من إحدى المدارس الممتلئة بالطلاب، ليس أمراً هيّناً، بل يُعدّ حادثة خطيرة تُحدث ضجة وفوضى بين أبناء المنطقة وتثير هلعهم.

 

 

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات