عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    07-May-2019

”العاصوف 2 :”دراما تلتقط تحولات المجتمع السعودي
عمان- الغد– ”یسلط الجزء الثاني من ”العاصوف“ الضوء على الطفرة التي حصلت في المملكة
العربیة السعودیة بعد منتصف السبعینیات حتى أواخر الثمانینیات من القرن الماضي، وذلك من
خلال شخصیات العمل وتطور علاقاتھا، آخذاً في الاعتبار التطورات الإنسانیة والاجتماعیة ف المملكة“، ھكذا یختصر النجم ناصر القصبي أحداث الحلقات الجدیدة من الدراما الاجتماعیة السعودیة ”العاصوف“ في جزئھ الثاني، الذي یعرض على MBC1 في رمضان، من إنتاج .”STUDIOS MBC“
ویتطرق القصبي إلى أحداث الجزء الثاني وجوھره، قائلاً: ”شخصیات الجزء الجدید ھي امتداد لتلك التي قدمناھا في الجزء الأول من ھذا المشروع الملحمي“.
ورغم أن الخطوط الدرامیة العریضة تتشابك أساساً حول الصراع الدائر بین الإخوة، یذھب القصبي إلى ما ھو أعمق من ذلك، موضحاً: ”نرصد أحوال المملكة في تلك الأثناء، كیف بدأت وإلى أین وصلت وما الذي تبدل، كل ھذا مروراً ببعض أھم الأحداث التي جرت في تلك الحقبة وتركت آثاراً كبیرة على المملكة والعالم بأسره. ھذا ھو جوھر العمل! أما العنوان العریض فھو التحولات التي حصلت في المجتمع السعوي خلال تلك الفترة، وھي تحولات مھولة قیاساً بتجربة ّ الشعوب، ففیھا قفزة ھائلة تغیر فیھا المجتمع بشكل كبیر وفق إیقاع سریع أفرز ارتباكات اجتماعیة كثیرة“.
ویردف القصبي: ”استغرقت كتابة النص منا وقتاً طویلاً بھدف الخروج بالعمل وفق الصورة النھائیة التي نقدمھا، لذا فإن الحلقات تتضمن أحداثاً تتمیز بإیقاعھا السریع؛ إذ إن ھذا النوع من الأعمال لا یحتمل البطء“. فیما یتطرق عبد الإلھ السناني إلى شخصیة محسن في العمل، ویقول: ”لمس المشاھد في الجزء الأول أن ھذا الرجل مختلف عن بقیة أفراد الأسرة. في الجزء الثاني تزداد حدة الصراع بین الشقیقین، في مقابل توازن تمثلھ الأم التي تحاول دائماً تھدئة الوضع“.
كما یتطرق حبیب الحبیب إلى العمل عموماً وإلى دوره خصوصاً، قائلا: ”نقدم دراما اجتماعیة، أقدم خلالھا الخط الكومیدي الوحید ضمن إطار كومیدیا الموقف. كل عمل أشارك فیھ یعطیني نقلة نوعیة في مسیرتي الفنیة، وھذا العمل أعتبره جباراً على مستوى عناصر النجاح، فھو مشروع ضخم نستعرض من خلالھ تاریخ المملكة في قالب درامي“.
ومن جھتھا، تؤكد لیلى السلمان أن أحداث الجزء الثاني كثیرة وسریعة، موضحة: ”تحاول ھایلة أن تبقي سیطرتھا على كل ما یدور حولھا، حتى لو كبر أولادھا، وھذه باختصار مقاربة كل أم“.
الجدیر بالذكر أن العمل یضم في جزئھ الثاني، إلى جانب النجم الكبیر ناصر القصبي؛ عبد الإلھ
السناني، لیلى السلمان، ریم عبدالله، حبیب الحبیب، ریماس منصور، زارا البلوشي، إلھام علي، عبد
العزیز سكیرین، وغیرھم.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات