عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    09-May-2019

رحالة أردنيون يقطعون جبال لبنان برسالة سياحية ثقافية

 

عمّان- الدستور -خالد سامح - نجح رحالة أردنيون بقطع جبال وقمم لبنان بمسير على الاقدام على مدى سبعة ايام عبرو عددا من المناطق ضمن مسار درب لبنان لرياضة الترحال والمشي، حاملين معهم رسالة ثقافية فنية ودعوة سياحية لزيارة الاردن، بجهود ومبادرة ذاتية ضمن هوايتهم وأنشطتهم التي تعتمد على المغامرة وروح التحدي.
مسار الرحلة
انطلقت الرحلة من وادي قاديشا المقدس أعمق اودية لبنان ويبعد عن بيروت 120 كلم متر شمالاً، ثم حدشيت وبها ثلاثة عشر ديرا وبرج مراقبة رومانيا، وبشري المدينة الفنيقية المشهورة بزراعة التفاح وتعني منزل عشتاروفيها متحف الشاعر الكبير جبران خليل جبران، ثم أرز بشري ويبلغ متوسط اعمار اشجارها 2500 عام وترتفع  1930 مترا عن سطح البحر، وبزعون، حصرون، تنورين الفوقا، محمية ارز تنورين ويبلغ ارتفاها 1850 مترا، ويعتبر ارزها الاجمل في العالم، عنايا، وادي تنورين، شاتين وبها كنيسة العتيقة وكنيسة مارسركيس والتي تعد من اقدم كنائس المنطقة وتعود الى الحقبة البيزنطية، بالوع بعتارة بلعا الذي يبلغ عمقة 254 مترا ويصب فيه شلال لتختفي مياهه في ثنايا الارض، اهمج، العاقورة، عنايا، افقا وبها شلال منبع نهر ابراهيم او ادونيس وحسب الاسطورة في مغارة منبع الشلال ولد الالهة الفنيقية ادونيس، وزيارة مدينة جبيل الاثرية، بقاع كفرا، قنوبين، وصولا الى جونيا، بيروت.
وتضمن الرحلة تحديا بتسلق قمتين ثلجيتين ضمن المسار بارتفاع 1950 مترا و 1920 دون دليل للمسير بالاعتماد على اشارات وعلامات درب لبنان التي وضعت بكل احترافية وخبرة عالية على مدى سنوات الدرب العشرة، في حين انها كانت تختفي ضمن مسار الثلج ، وقد بلغ ما يقارب 8 كلم في العاقورة وبارتفاع تجاوز الاربعة امتار، وكان معدل المسير اليومي من 14 الى 22 كلم.
من الجبل الى المغطس
وقد صرح عبدالرحيم العرجان مدير جاليري قدرات الفنان الفوتوغرافي لـ»الدستور»: لسنا اول مجموعة اردنية تقطع المسار ولكن التحدي الاكبر اننا اخترنا المرحلة الاصعب ضمن الدرب وفي وقت تراكم الثلوج ومرحلة ذوبانها التي تعتبر فترة خطرة للمسير عليه كونه هشا، ونحن في قدرات لدينا رسالة ثقافية فنية عبر الحدود وقد صممنا شعارا خاصا بنا للرحلة وثيمة للمسار وهي « من الجبل الى المغطس» وهي دعوة سياحية لزيارة المغطس الذي عمد فيه سيدنا عيسى عليه سلام واكد وجزم موقعة قداسة البابا ومباركة الفاتيكان بان الموقع الحقيقي هو في الاردن حيث عبر السيد المسيح عليه السلام، كما انجزنا جدارية رسمها واحد وثلاثون فنانا في حرم الجاليري من مختلف الاطياف والمدارس والمستويات الفنية، فيما كانت ثيمة ماجد داود من الجبل الى البحر الميت اي من منبع نهر الاردن في لبنان لمصبة في البحر الميت.
وتضمنت الرحلة زيارة عدد من المتاحف والمواقع الثقافية والفنية منها متحف جبران خليل جبران، جاليري مارك هاشم، دار النمر للثقافة والفنون، متحف سرسق، دار النمر والفنانة منى السعودي، بالاضافة الى كنيسة مار شربل، مغارة قاديشا، البالوع، متحف القديس مار شربل، دير القديسة مارينا، مدينة جبيل القديمة، نصب ساحة الشهداء، جامع الشهيد رفيق الحريري، روشة بيروت، وجولة في منطقة السوليدير القديمة، تليفريك جونيا، حريصا، واضاف سوف تقوم شركة الارز بعمل فلم خاص للرحلة، والمشي والترحال هو خير وسيلة للالتقاء بالناس بشكل مباشر وايصال رسالة، كما سيكون لقدرات مشاركة رئيسية في مهرجان بيروت للصورة الذي سيقام في شهر ايلول القادم، وبدعم اعلامي من مجلة عرجان الفوتوغرافية بتنظيم من دار المصور.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات