عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    04-Sep-2020

أحجية الحظر الشامل.. لماذا تتخذ الحكومة القرار وضده ؟!
الاردن 24 -  
محرر الشؤون المحلية - مرّة أخرى سيكون غالبية المواطنين في محافظتي العاصمة عمّان والزرقاء مضطرون لالتزام منازلهم وعدم الخروج منها في يوم الجمعة، وذلك بعد قرار الحكومة فرض حظر تجوّل شامل في المحافظتين، وعلى نحو لا يمكن تفسيره أو تبريره على الاطلاق، خاصة بعدما أقرّ رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز بأن اغلاق الاقتصاد ومنع الحركة والعزل الكامل للمحافظات غير مجدٍ صحيّاً ولا اقتصاديّاً.
 
لا نعلم أين المنطق في منع السكان من التنقل بشكل طبيعي يوم الجمعة، وعلى نحو يضطرهم لممارسة أكبر قدر من التقارب الجسدي والاجتماعي يومي الخميس والسبت؟! وهل من المعقول أن تتخذ الحكومة قرارا يدفع قاطني أكبر محافظتين من ناحية عدد السكان لمغادرتهما باتجاه العقبة للسياحة الداخلية أو غيرها من المحافظات لزيارة الأهل والأقرباء؟ ألا يُشجّع هذا الاجراء على نشر فيروس كورونا في مختلف أنحاء المملكة، وبالتالي زيادة عدد بؤر الوباء؟!
 
الأردن اليوم يعيش نشوة العودة إلى المدارس، ويترقب خلال الأيام القليلة القادمة اعادة فتح المطارات لاستقبال القادمين من الخارج رغم كلّ المخاطر التي تحيط بمثل هذا القرار، بالاضافة إلى ما نشهده هذه الأيام في الدواوين والأحياء من اختلاط في لقاءات متعلقة بالانتخابات النيابية، وكلّ هذا لن يكون مجديا معه فرض حظر شامل ليوم الجمعة.
 
الأصل بالحكومة اليوم، أن تلتزم بما أعلنته سابقا من اجراء مرن يقوم على التعامل مع مناطق المملكة بالقطعة، وأن تظلّ اجراءات العزل محصورة بالعمارات والشوارع والأحياء التي تشهد تسجيل اصابات، فلا يمكن أن نحظر تجوّل ملايين المواطنين والسكان من أجل (20-30) بناية شهدت تسجيل اصابات بفيروس كورونا، كما أن الحكومة مطالبة باعادة تقليص ساعات حظر التجوّل الليلي قبل أن ينتهي فصل الصيف ونعود إلى التوقيت الشتوي، فالمنشآت الاقتصادية المختلفة (المطاعم، الأسواق التجارية، المقاهي، محال الحلويات، محال الألبسة) أكثر عملها بعد الساعة التاسعة والعاشرة مساء وليس قبلها.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات