عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    23-Mar-2019

سلّة الكتب الحديثة
الدستور - عمر أبو الهيجاء -
 
 «شجن» رواية لأنور حامد
صدر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر - بيروت ومكتبة كل شيء - حيفا،  رواية جديدة حملت عنوان:»شجن»للروائي الفلسطيني أنور حامد، تقع الرواية  في 284 صفحة من القطع المتوسط. ومن أجواء الرواية نقرأ:»لم يجرؤ على النظر في عيني. بقي مطرقاً لفترة, ثم رفع رأسه فجأة: - بس شو اللي صار؟ وليش بتبكي؟ قوليلي بصراحة صار معك إشي؟ لم أجب. تعمدت أن لا أجيب، أردت أن أعذبه قليلاً.
- شجن جاوبيني. نظرت اليه بتحد:  واذا ما جاوبت شو بتعمل؟ بتضربني؟ اضرب يلا! مش إنت الزلمة؟ مش إنت الشاب؟ ما خليتش بنت في المدرسة ما نمت معها وخايف أكون عملت مثلك؟ لا اطمئن. أنا بقدرش، عندي إشي بتمزق، في عندي إشي بنزف.   
هذا وسبق للروائي أنور حامد أن أصدر العناوين التالية: مي وملح، والتيه والزيتون، يافا تعد قهوة الصباح، جنين 2002، جسور وشروخ وطيور لا تحلق، شهرزاد تقطف الزعتر في عنبتا.
 «هؤلاء حكموا العراق»
وعن المؤسسة العربية للدراسات والنشر كتاب بعنوان: «هؤلاء حكموا العراق»  تأليف د. زهير الدوري. يقع الكتاب في 450 صفحة من القطع الكبير.
يسلط هذا الكتاب الضوء على ملوك وحكام حكموا العراق بعد انتهاء الحكم العثماني وإبرام اتفاقية سايكس – بيكو التي وضعت العراق تحت الانتداب البريطاني؛ ويتحدث عن ثلاث مراحل مر بها العراق منذ الاحتلال الانجليزي عام 1916 حتى احتلال الأمريكي عام 2003 ، وهي : مرحلة النظام الملكي، ومرحلة النظام الجمهوري، ومرحلة الاحتلال. وقد امتازت مرحلة الاحتلال بالفوضى، والعنف الشديد، والثقافة الطائفية والعنصرية، والخطف والقتل على الهوية، ونهب الثروات الوطنية، وظهور المليشيات الطائية الموالية لإيران، وهي ن أصعب ما مر بالعراق من مراحل.
أما المرحلة الجمهورية فقد امتازت بالانقلابات العسكرية التي بدأت في المرحلة الملكية، لكن الدولة، خلال المرحلتين الملكية والجمهورية، كانت دولة مؤسسات وقوانين وأنظمة رغم كل السلبيات التي يمكن الوقوف طويلا عندها . لقد كان ثمة دولة في المرحلتين الأوليين، ومع بدء المرحلة الثالثة تفكك نسيج الدولة، وتحللت المؤسسات، ولم يعد ثمة أنظمة أو قوانين تضبط عمل الدولة التي نهبها اللصوص وهيمنت عليها المليشيات وتقاسمتها النزعات الانفصالية، وتلاعبت بها الأجندات الأجنبية.
 «ملحمة جلجامش»
وكما صدر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، كتاب بعنوان:»ملحمة جلجامش» ترجمة السعودي عبد الله صالح جمعة، تقع في 156 صفحة من القطع الكبير.
وهذه  الملحمة يجب أن ينظر إليها من منظار أن المترجم إنسان يتفاعل مع النص الشعري بكل جوارحه، وينفعل من خلاله وبه . فهو لم يقم بنقل الملحمة السومرية من لغة إلى لغة، وقد ترجمت هذه الملحمة من قبل إلى العربية، ولا لمجرد القيام بترجمة خير من سابقاتها. بقدر ما كانت رغبة منه في إعادتها إلى نبض الشرق وحرارته.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات