عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    15-Jun-2019

النيابة تحقق والمفتي “يندد” والمؤسسات “تتبرأ”.. مسلسل “جن” الجريء يثير عاصفة في الأردن

 

عمان- “القدس العربي”: - حتى المفتي العام للمملكة الأردنية الهاشمية وبعد النيابة العامة، اضطر للتدخل والاشتباك بعد ثورة الضجيج التي أثارها في الشارع، ووسط المؤسسات مسلسل فني شاب عرضته قناة “نتفلكس” وتضمن ايحاءات جنسية ومشاهد تمثيلية غير متوقعة وغير مألوفة. المفتي الشيخ محمد الخلايلة وبعد صلاة الجمعة، أعلن أن ما تضمنه مسلسل “جن” المثير للجدل كان غريبا للغاية ولا يمت بصلة لأخلاق وتراث الأردنيين.
 
عمليا لم تكن فتوى شرعية بقدر ما عبرت عن “مشاركة في حفلة التنديد” بمسلسل فني شاب وجريء .
 
الشيخ الخلايلة قال بأن المسلسل انحدار أخلاقي وقيمي ويخالف تعليمات الشريعة الاسلامية، ولا يعبر عن أخلاقيات ومُثل الشعب الأردني.
 
قبل ذلك بساعات وجهت النيابة العامة مذكرة تأمر فيها جهازا أمنيا معنيا بمتابعة شبكة الانترنت بالتحقيق في عرض المسلسل الأردني على الشبكة، والعمل فورا على وقف عرضه.
 
لكن خبراء سارعوا للإشارة إلى أن الشبكة التي تعرض العمل دولية، ويتابعها عشرات الملايين من مختلف الدول، وهي شبكة مغلقة للمشتركين أصلا وبالتالي الإجراء القضائي هنا لا يفيد.
 
وأثار مسلسل جن الذي يحاكي عمليا ما يشعر به الشباب والمراهقون في الأردن، عاصفة جدل حتى داخل المؤسسات، حيث تبرأت الهيئة الملكية للأفلام التي أجازت تصوير العمل من النص والسيناريو وقالت انها لم تطلع على النصوص.
 
هيئة اقليم البتراء أيضا طالبت بالتحقيق، وقالت إنها لم تكن تعلم بأن بعض المشاهد في المسلسل ستصور في مدينة البتراء وتسيء لأخلاق الأردنيين.
 
فريق المسلسل كان قد حمل معه رسالة خاصة من وزيرة السياحة مجد شويكة تطالب بتقديم المساعدة اللازمة للعمل لأنه سيساهم في ترويج الأردن سياحيا.
 
حجم الاثارة التي أثارها العمل كبير جدا وسلطات الرقابة بدأت في محاولة عبثية لمنع عرضه على متعاطي الانترنت على الاقل في الاردن .
 
حملة نشطة اتهمت العمل بالرذيلة ونشر الدعارة وتصوير ايحاءات جنسية ومخالفة قواعد المجتمع الاردني وتقاريره.
 
الحكومة لم تعلق على الجدل المثار حول مسلسل “جن” ، الذي يتضمن خمس حلقات ونجومه مراهقين اردنيين وفي احدى الحلقات حوار مفترض بين الممثلين والجن.
 
يتضمن العمل صورا اعتبرت خلاعية ومبالغا فيها ومشاهد تحرش جنسي بفتيات في الحافلة. كما تضمن تبادل القبل.
 
وتضمن حوارات غير مألوفة عن عالم المراهقين الداخلي وما يشغلهم وتصوراتهم الجنسية وعلاقاتهم وتناولهم للحشيش وللمشروبات الكحولية داخل مدرسة خاصة .
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات