عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    15-Jun-2019

هاشتاغ “لولوة الخاطر تمثلنا” يتصدر تويتر بعد مقابلة لها مع إذاعة فرنسية في ختام زيارة لباريس
 
آدم جابر
 
باريس- “القدس العربي”: اختتمت لولوة الخاطر المتحدثة الرسمية لوزارة الخارجية زيارة قامت بها هذا الأسبوع إلى باريس والتقت خلالها بعدة شخصيات فرنسية، وذلك ضمن ما اعتبر مراقبون أنه حراك دبلوماسي قطري يتزامن مع مرور عامين على الحصار الفاشل ضد دولة قطر من قبل جيرانها.
 
خلال تواجدها في باريس أجرت الوزيرة القطرية عدة لقاءات مع شخصيات فرنسية؛ منها البرلماني باسكال بريندو، عضو البرلمان الفرنسي ورئيس مجموعة الصداقة القطرية الفرنسية في البرلمان، وجيروم لامبير أمين مجموعة الصداقة الفرنسية القطرية في البرلمان. وتم التطرق في هذه اللقاءات إلى علاقات التعاون الثنائي بين البلدين والمواضيع ذات الاهتمام المشترك، وفق وكالة الأنباء القطرية الرسمية.
 
وشاركت المسؤولة القطرية أيضا في الطاولة المستديرة التي احتضنها المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية بباريس، تحت عنوان “إعادة إنتاج الشمولية في الشرق الأوسط: كيف للغرب أن يرد؟، والتي أدارها رئيس المعهد البروفسور تيري دو مونبريال وحضرها عدد من السفراء الأوروبيين والباحثين وقادة الرأي ووفد من وزارتي الخارجية الفرنسية والقطرية.
 
وتطرقت الخاطر في كلمتها إلى أوضاع منطقة الشرق الأوسط من خلال قراءة تاريخية وسياسية شاملة للجذور التي أدت إلى واقعنا الراهن في المنطقة.
 
وعلى هامش الزيارة، حلت الخاطر ضيفة على برنامج “ساعة خليجية” الذي تقدمه الإعلامية إيمان الحمود على أثير إذاعة مونت كارلو الدولية؛ وشاركها الحلقة الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله، وتم التطرق خلالها للأزمة الخليجية.
 
ولاقت الحلقة تفاعلا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي حيث أشاد كثيرون بمستوى الحوار بين الضيفين رغم اختلاف وجهات نظرهما.
 
وأقر الأكاديمي الإماراتي المقرب من دوائر السلطة في أبوظبي أن الحصيلة الأولى للأزمة الخليجية هي تصدع البيت الخليجي وأن قطر تمكنت بعد سنتين “تمكنت من السير في طريقها وإدارة ظهرها للخليج”، على حد تعبيره.
 
واتفقت الخاطر مع الضيف الإماراتي على أن أزمة حصار قطر تسببت في تصدع البيت الخليجي، لكنها ذكرته بأن دول الخليج هي من اختارت حصار قطر، مشيرة إلى أن “السعودية والإمارات والبحرين، هي التي الدول بدأت من فراغ هذه العملية وحصار قطر وطرد القطريين من الأماكن المقدسة ومن دولهم وتفريق الآلاف من الأسر والإسهام بشكل هيكلي في زعزعة البيت الخليجي”.
 
وبعد هذه المقابلة التي لاقت صدى كبيرا على مواقع التواصل، تم إطلاق هاشتاغ #لولوة_الخاطر_تمثلنا وقد تم تداوله على تويتر بشكل واسع.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات