عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    13-Jun-2019

دوار «القبر» في إربد يثير ضجة على مواقع التواصل

 

اربد -الدستور - حازم الصياحين - وجود قبر في وسط الشارع العام بات حديثاً لرواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين تناقلوا صور القبر معبرين عن تندرهم واستغرابهم من انتصافه لطريق تربط بلدتي هام وناطفه في محافظة اربد.
وأوضحت بلدية اربد في بيان صادر عنها نشرته عبر صفحتها الرسمية ان الصور المتناقلة لا تقع ضمن حدودها وليست من اختصاصها وانها لا تمتلك اي صلاحة في هذا الشأن كون الطريق خارج حدودها. ويعتبر موضوع القبر من اختصاص بلدية «غرب اربد» وهي بلدية منفصلة ومختلفة عن بلدية اربد الكبرى.
وقررت مديرية اوقاف اربد متابعة ملف  «قبر» يتوسط شارعا عاما يربط بلدتي ناطفة وهام غرب اربد مع بلدية غرب اربد لاتخاذ قرار بخصوصه والبت بالقضية بشكل نهائي وفق ما صرح «للدستور» مدير اوقاف اربد الاولى الدكتور احمد الصمادي.
وقال الصمادي ان الاوقاف تتابع القضية باهتمام كبير كون الامر يتعلق بنواحٍ شرعية فحرمة الميت مصانة بالدين الاسلامي ولا بد من اتخاذ اجراء حيال القبر.
وزاد ان ما حصل من ناحية وجود القبر بوسط الشارع هو سوء تخطيط والاصل عند رسم وتعديل مسار الشارع الابتعاد عن القبر والان توجد خيارات اما بنقل جثمان القبر للمقابر الاسلامية وهذا الاصل  وسنتواصل مع بلدية غرب اربد بشأن ذلك لحل الموضوع او اتخاذ اي اجراء اخر وفقا لاحكام الشريعة وبالتنسيق مع اهل المتوفى.
من جانبه اكد نائب رئيس بلدية غرب اربد جعفر الطاهات ان البلدية شرعت بفتح عدد من الطرق ، وكان من ضمن العطاءات التي تم طرحها فتح شارع يربط بلدتي هام وناطفه، ليتفأجا المقاول اثناء عمله بوجود قبر يعود لسيدة توفاها الله في الستينات داخل احدى الاراضي التي تعود ملكيتها لاحد الاشخاص.
واضاف على ضوء صعوبة الغاء العطاء وتغيير مسار الشارع وفق المخططات الهندسية فقد تم استدعاء اهل واقارب المتوفاة الذين رفضوا نقل القبر والابقاء عليه بشرط عمل دوار يحيطه ويضمن حمايته، مؤكدا ان البلدية ستقوم بالعمل على حل هذه المعضلة وفق ما تقرره دوائر الافتاء الشرعي ووزارة الاوقاف.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات