عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    07-Jun-2019

روسيا تقول إنها تدعم إجراء انتخابات في السودان وتدعو لكبح “المتطرفين”

 

موسكو: نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الخارجية قولها إن موسكو تعارض التدخل الأجنبي في السودان وإنه يتعين على السلطات هناك كبح من وصفتهم بالمتطرفين.
 
وأضافت الوزارة أنها تدعم إجراء انتخابات في السودان، مضيفة أنها على اتصال مع جميع القوى في السودان وتؤيد حل القضايا من خلال الحوار.
وأضافت الخارجية في بيان لها: “هناك حاجة إلى انتخابات وهذا يتطلب الهدوء وتهدئة الطرفين”، وفق ما نقلته وكالة “سبوتنيك”.
يأتي هذا فيما أعلنت وزارة الصحة السودانية، الخميس، أن عدد القتلى جراء الأحداث الأخيرة التي شهدها مقر الاعتصام بالخرطوم لم يتجاوز 46 شخصا، ردا على ما تداولته وسائل إعلام بأن عدد القتلى تجاوز 100 شخص.
وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية (غير حكومية)، مساء الأربعاء، ارتفاع عدد القتلى إلى 108 أشخاص جراء قيام الأمن بفض اعتصام العاصمة الخرطوم قبل يومين وما تلا ذلك من أحداث.
ومساء الثلاثاء، أخفق مجلس الأمن الدولي في تمرير مشروع بيان أعدته بريطانيا وألمانيا يتضمن إدانة لقتل المدنيين على أيدي قوات الأمن السودانية في العاصمة الخرطوم الإثنين.
وعرقلت كل من روسيا والصين البيان الذي يدين قتل المدنيين بالسودان.
واعتبر مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة السفير ديميتري بوليانسكو، أن “مشروع البيان المقترح غير متوازن وقد يفسد الأمور”، مضيفاً: “يتعين توخي الحذر الشديد في هكذا موقف”.
كانت روسيا أعلنت الثلاثاء في بيان لخارجيتها رفض أي تدخلات خارجية في السودان، ودعت كل قواه لإبداء أقصى درجات المسؤولية وحل النزاع سلميا، مرحبة بنية المجلس العسكري تشكيل حكومة انتقالية وإجراء انتخابات خلال 9 أشهر.
وفي ساعة مبكرة من صباح الإثنين، اقتحمت قوات الأمن السودانية ساحة الاعتصام وسط الخرطوم، وقامت بفضه بالقوة، بحسب قوى المعارضة التي أعلنت آنذاك عن مقتل 35 شخصاً على الأقل، قبل أن تعلن لجنة أطباء السودان الحصيلة الجديدة الأربعاء لأحداث الفض وما تلاها من أحداث بمناطق أخرى.
وأدانت دول الترويكا المكونة من الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج، في بيان، نشرته الخارجية الأمريكية الأربعاء، فض الاعتصام في الخرطوم، وقالت إن المجلس العسكري الانتقالي “ألقى بالسلام والعملية الانتقالية إلى التهلكة”. (وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات