عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    25-Jan-2019

حكاية صورة - الصرايرة وعيَّاد في: «محلا الدار والديرة ونبع الفوَّار»

 .. وليد سليمان

الراي - قبل رحيله بسنوات أعلن المطرب الاردني» عبد االله الصرايرة « - وهو من الرعيل الاول في مسيرة الغناء والتلحين الاردني الفلكلوري القديم انه هو صاحب اغنية «ما احلى الدار والديرة» كلمات والحاناً وغناء.
وانه اول من قدمها في الاذاعة الاردنية قبل اكثر من نصف قرن من الزمان.
وسبب التصريح ان معظم المحبين والمستمعين والفنانين يعتقدون ان الاغنية للفنان المطرب شكري عيّاد. وان كان قد اداها ورددها كثيرون بعد شكري عياد وعبد االله الصرايرة, منهم عمر العبد اللات وأنوشكا.
وكان عبداالله الصرايرة قد لُقِبَ بـ «فتى الاردن»، وهو ممثل وكاتب اغاني وملحن، عاصر في الاذاعة الاردنية فنانين مثل محمد وهيب واسماعيل خضر، وصبري محمود، وغيرهم.
أمَّا الفنان والمطرب المرحوم (شكري عيَاد) الذي لا يعرفه الا القليل في زمننا الحاضر فهو مطرب اردني من طراز رفيع، وكان الفنان الراحل شكري عياد قدعمل في اذاعه المملكه الاردنيه الهاشمية في عمان منذ بداياتها عندما كانت الاذاعة الاردنية في رام االله.
أغنية (محلا الدار والديرة):
محلا الدار والديره ونبع الفــــــــوار
والزينات ع النبعه يملّين إجـــــرار
هب الشوق ما عاد لي بالغربة قعود
شو مشتاق يرويني إبريق الفخار
محلا افراح ديرتنا والصحجة صـف
والزينات بتغني وترقص عَ الــدف
والشباب فرحانه تلّوح بالكــــــــــف
والدبكات يحلّيها صوت المزمــــار
محلا مروجها الخضرا وزهر الربوات
والزيتون والقعدة بظل الفيّـــات
والرعيان بالمرعى ترعى العنــــزات
وبين جبال ديرتنا نصيد الشنّـــار
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات