عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    28-Apr-2019

”أفینجزر: إند جیم“: نهایة تخالف التوقعات لسلسلة مارفل الملحمیة
إسراء الردایدة
عمان – الغد- یختتم فیلم ”المنتقمون: نھایة اللعبة“ (أفنجر:إند جیم) سلسلة عشرة أفلام ناجحة قدمھا عالم مارفل السینمائي التي بدأت في العام 2008 بفیلم ”الرجل الحدیدي“، حیث نمت قائمة MCU لتشمل شخصیات خارقة من جمیع أنحاء الكون، ومن أقدر أبطال الارض لیكونوا حراس المجرة،
وسط أحداث ومفاجآت ممتعة ترضي عشاق ھذه السلسلة حول العالم .
وھنا في الفیلم الأخیر یقدم مخرجا الفیلم أنتوني وجو روسو، مغامرة خارقة وملحمیة تكرم الماضي
في خاتمة مرضیة لعشاق ھذه السلسلة الضخمة التي ضمت 21 فیلما من إنتاج استودیوھات مارفل
التي تملك والت دیزني حصة فیھا، وھي أكبر سلسلة أفلام في تاریخ السینما من حیث الإیرادات
حققت أكثر من 6.18 ملیار دولار منذ عام 2007.
وعلى الرغم من أن فیلم ”نھایة اللعبة“ یختتم قصة المنتقمین فإن العدید من شخصیات مارفل الخارقة ستستمر، وستظھر في أفلام جدیدة. فشخصیة الرجل العنكبوت أو سبایدر مان على سبیل
المثال ستعود للشاشة الكبیرة في تموز (یولیو) من خلال فیلم ”سبایدرمان: بعیدا عن الوطن“
(سبایدر مان: فار فروم ھوم).
وكان الجزء السابق“ المنتقمون: الحرب اللانھائیة“ الذي حمل الكثیر من الاحداث التي شھدت مقتل
أبطال خارقین، مثل ”سبایدر مان“، و“دكتور سترینج“، و“بلاك بانثر“، و“فیجن“، وغالبیة أعضاء ”حراس المجرة“، بمنتھى البساطة، بواسطة عدو الفیلم الجدید ”ثانوس“، وشبھ اختفاء الوحش الأخضر الشھیر ”ھالك“ طوال أحداث الفیلم، والذي اعتاد محبوه أن یظھر من أجل تدمیر وتھشیم أعدائھ.
فیما فیلم ”إند جیم“ یواصل الاحداث من حیث توقف War Infinity: Avengers”المنتقمون: الحرب اللانھائیة“، والذي جعل المشاھدین في حیرة بعدما بدا وكأن الكثیرین من أبطال مارفل تحولوا إلى تراب على ید الشریر ثانوس الذي لعب دوره جوش برولین.
وفي فیلم ”نھایة اللعبة“ یخطط الأبطال الناجون لقتل ثانوس ومحاولة القضاء على الضرر الذي ألحقھ، فھو یظھر الابطال الستة الذین تبقوا من القائمة كاملة ویعدون المنتقمون الأصلیون الرجل الحدیدي (روبرت داوني جونیور)، كابتن أمیركا (كریس ایفانز)، ثور (كریس ھیمسورث)، وھالك (مارك روفالو)، الأرملھ السوداء (سكارلیت جوھانسون) وھوك (جیریمي رینر)، جنبا الى جنب مع حلفائھم في الحرب، وكل الناجین الذین علیھم التامل مع تداعیات الشریر ثانوس، بطریقة مختلفة ویتوحدون جمیعا لانقاذ الذین اختفوا، وللقضاء على الشریر مرة واحدة والى الابد.
ویختتم ھذا الفیلم سلسلة ضمت 21 فیلما، أعادت تجمیع المحاربین القدامى، وھم المخرجین منھم
أنتوني وجو روسو مخرجا الجزء الاخیر، واللذان انضما لعالم مارفل السینمائي بفیلم Captain
Soldier Winter The: America ،والذي كتب نصھ كل من ماركوس وستیفان ماك فلي، وقام أیضا بكتابة ستة من افلام مارفل منذ فیلم Avenger First The: America Captain.
وھذا یصب في النھائیة أن فیلم Endgame: Avengers یناسب تماما ما ترید MCU ،من حیث السیناریو الذي اسھم فیھ ھؤلاء الاثنان لصناعة كون سینمائي مترامي الاطراف، ویملكان خبرة واسعة أسھم بھا الاخوان روسو في الموازنة بشكل كبیر بین العالم الخارق والدارما البشریة.
فیما ھناك قصة ذات تركیز عال في الفیلم الذي یتیح للشخصیات بالتألق وكان واضحا، ان روسو
ارادا تقدیم عمل ملحمي یتوج السلسلة بأكملھا، فعلى مدى ساعتین ونصف یتم العمل على استعادة كل من فقد من خلال السفر عبر بوابة الزمن لإصلاح الاخطاء، ویعیدون تجمیع الحجارة وسط
لحظات شخصیة یعیشھا الأبطال الستة، وتوضح روح التضحیة لدى الافراد كفریق وممثلین للكون
ككل.
وكل الأبطال الذین كان یتتبعھم الجمھور منذ بداسة السلسلة، أظھروا تمیزا حقیقیا، فھؤلاء الستة ھم المنتقمون الاصلیون والمركز الحقیقي لشخصیات MCU ،التي تحظى بتركیز عال في ھذا الجزء.
كما أن الفیلم یوازن شخصیاتھ كما لو أن كل بطل منھم لھ فیلم منفرد خاص بھ.
في نھایة المطاف ،“المنتقمون: نھایة اللعبة“ (أفنجرز: إند جیم) یتضمن تفاصیل كثیرة، فصناع
الفیلم استغلوا كل ثانیة منھ بصورة جیدة، ویقدم عناصر مفاجأة وتشویق واكتشاف على غرار كل
اجزائھ السابقة، كما أنھ وفر مساحة للتنفیس العاطفي لشخصیاتھ المتبقیة، ومحاولة لإنقاذ الكون
بتضحیات شخصیة.
”المنتقمون: إند جیم“، یلبي كل التوقعات التي یرید أن یراھا معجبو السلسلة، وھي بنفس الوقت
رسالة حب من MCU برغم الإرباك الذي فیھ، وجدلیة فیما أن كانت نھایتھ منطقیة بكم ھائل من العواطف، لأنھ سیترك المشاھد مشغولا بتحلیل كل جانب لما سیراه.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات