عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    21-May-2019

مسجد عجلون الكبير يشع نورا وروحانية منذ مئات السنين

 

عجلون - الدستور - يعتبر مسجد عجلون الكبير من اقدم مساجد الاردن التاريخية بعد المسجد الحسيني الكبير، ويقع وسط مدينة عجلون ويعود تاريخ بنائه الى العهد الايوبي والعهد المملوكي، ياخذ المسجد الشكل المستطيل من الشرق الى الغرب بمساحة 600م2 وطول 30 مترا وعرض 20 مترا له ثلاثة ابواب رئيسة من جهة الشرق تطل على ساحة تؤدي الى اماكن الوضؤ ومصلى للنساء تم انشاؤه مؤخرا.
وفي الوجهة الشمالية داخل المسجد3 خلوات تستخدم للمعتكفين او دورا للقران او مدرسة على هيئة مدارس الكتاتيب القديمة.
ويعود تاريخ بناء المسجد الى العهد الايوبي حيث امر الملك الصالح نجم الدين ايوب ببنائة عام 1247م سنة 645هجري  وفي العهد المملوكي قام السلطان الظاهر بيبرس سنة 661هجري عام 1263م ببناء مئذنة للمسجد في زاويته الشمالية الشرقية وقد وجد نقش مثبت على بوابة المسجد (  بسم الله الرحمن الرحيم. انما يعمر مساجد الله من امن بالله واليوم الاخر واقام الصلاة واتى الزكاة ولم يخش الا الله، فعسى اولئك ان يكونوا من المهتدين ) مرت على مسجد عجلون الكبير ظروف صعبة في التاريخ كما تشير الروايات بحسب الدكتور احمد مصطفى القضاة في كتابه. نفحات. من جبال. عجلون   في ايام السطان الملك الناصر محمد بن قلاوون اتى سيل جارف على مدينة عجلون ومنشاتها عام 728هجري عام 1328م وقد هدم السيل اجزاء من المسجد الجامع شمل الباب الشرقي والرواق القبلي والمطهرة والاوقاف التابعة للمسجد مع الامتعة البضائع التي فيها وقد وصلت المياه الى قلب المسجد حتى بلغ الماء داخله الى القناديل المعلقة في السقف.
واضاف الدكتور القضاة انه لما انتهت المحنة وزال السيل تواردت الانباء الى نائب دمشق. سيف الدين عبد الله فندب الى ذلك من يقوم باعادة المنشات. المتهدمة.
وتشير بعض المصادر الى ان المسجد زمن الناصر محمد بن قلاوون كان يحوي مدرسة على غرار المدارس الملحقة بالمساجد في الشام والقدس وتسمى بالمدرسة اليقينية وهي داخلة من المسجد في المنطقة الشمالية الشرقية.
ويشير الباحث الزميل. الاعلامي منذر الزغول الى انه وكما تشير الدلائل التاريخية فان مسجد عجلون الكبير مرت عليه ازمات عديدة وتم اصلاح الاضرار التي لحقت به وبسرعة كبيرة لم تاخذ وقت طويلا لافتا الى ان المسجد يمتاز بروعة التصميم الهندسي.
واضاف في عهد الملك الحسين بن طلال تم اعادة تاهيل وترميم المسجد من الداخل غير انه في عهد الملك عبد الله الثاني عام 2014 توسعت عمليات التاهيل للمسجد بمكرمة ملكية من جلالته حيث شملت اعادة تاهيل محيط المسجد وتوسيع للمسجد وانشاء مبنى للخدمات ملحق بالمسجد يشمل مرافق صحية ومتوضأ للرجال ومصلى للنساء وتبليط وتحسين ساحات المسجد وربطها بالمنطقة العلوية المحيطة به، كما تم تعديل مدخل الادراج اضافة الى مظلات. خشبية في ساحة المسجد الرئيسة.
وفي يوم الجمعة الموافق 25/ 7 /2014 طلع جلالة الملك عبد الله الثاني يرافقه ولي العهد الامير الحسين بن عبد الله التوسعة الجديدة وادى صلاة الجمعة مع جموع المصلين.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات