عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    03-Apr-2019

واشنطن: الشعب الجزائري صاحب القرار في مرحلة ما بعد بوتفليقة

 

واشنطن: قالت وزارة الخارجية الأمريكية ، الثلاثاء، إن القرار يرجع للشعب الجزائري في تحديد ملامح مرحلة ما بعد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الذي أعلن استقالته بعد مسيرة 20 عاما في الحكم.
 
وأضافت الوزارة في بيان مقتضب أن “واشنطن تحترم حق الجزائريين في التعبير عن آرائهم”.
 
وأعلن بوتفليقة ، مساء الثلاثاء، استقالته من منصبه تحت ضغط انتفاضة شعبية غير مسبوقة في تاريخ البلاد دعمتها قيادة الجيش.
 
وقالت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية إن بوتفليقة أخطر “رسميا رئيس المجلس الدستوري بقراره إنهاء عهدته بصفته رئيسا للجمهورية”.
 
وجاء إعلان بوتفليقة إخطار المجلس الدستوري بتنحيه عن الحكم مباشرة بعد بيان لقيادة الجيش الجزائري تدعوه إلى التنحي الفوري استجابة لرغبة الشعب.
 
ومنذ إعلان ترشحه لولاية خامسة في 10 فبراير/ شباط الماضي بدأت احتجاجات شعبية في الجزائر توسعت يوم 22 فبراير إلى انتفاضة شعبية مازالت متواصلة إلى اليوم.
 
الأناضول
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات