عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    21-Dec-2018

حكاية صورة ..النغم الحزين .. علياء المنذر أم فريد الاطرش

  وليد سليمان

 
الراي - أم الفنان فريد الاطرش الأميرة علياء حسين المنذر تمتعت بصوت جميل قادر على تأدية العتابا والميجنا، وهو لون غنائي معروف في سوريا ولبنان والأردن وفلسطين.
وهي صاحبة الفضل الأول على موسيقارنا فريد الاطرش رمز الابداع الغنائي والموسيقي الشرقي الاصيل , وذلك بما منحته من تربية وصفات حميدة, فقد غرست فيه التصميم والمثابرة, وقد ورثته جمال الصوت والتلحين, فقد كان صوتها رخيما حنونا رائعا حينما كانت تأخذه معها الى السهرات الخاصة التي كانت تحييها في مناسبات الفرح لتحصل على ما يساعدها في الانفاق على اسرتها, حيث كانت بلا معيل وهي في مصرمشردة بعيدةعن رب الاسرة وبيتها في جبل لبنان.
وفريد الاطرش كان لا يغفى ولا ينام الا على ترانيم عودها وتغريدها الجميل الحزين.
وفريد الاطرش وُلد عام1917 في جبل الدروز في سوريا. وقد عانى حرمان رؤية والده ومن اضطراره إلى التنقل والسفر منذ طفولته.
فقد تنقل مع والدته وشقيقه فؤاد وشقيقته المطربة اسمهان « آمال» من سوريا إلى لبنان الى القاهرة هرباً من الفرنسيين المعتزمين اعتقاله وعائلته انتقاما لوطنية والدهم «فهد الاطرش» الذي قاتل ضد ظلم الفرنسيين في جبل الدروز بسوريا.
وعاش فريد الاطرش في القاهرة في حجرتين صغيرتين مع والدته وشقيقه فؤاد وأسمهان بحالة من الضنك والفقر ! وذلك عندما نفد المال الذي كان بحوزة والدته وانقطعت أخبار الوالد، وهذا ما دفعها للغناء.
وهناك تسجيلات صوتية نادرة لأم فريد الاطرش تغني فيها مثلاً ما يلي:
أوووف .. أوووف.. يتَّمتني ولبسَّتني بدلة أحزان .. وطعنت قلبي ونظراتي فاضت أحزان ..يا حسرتي كاساتنا صارت أحزان .. والبعض شربوها صافي .. وإحنا شربناها أحزان!.
 
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات