عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    12-Dec-2019

متحف القدس في عمان لمواجهة الرواية الإعلامية الإسرائيلية المزيفة

 

عمان -الدستور-  استقبل أمين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس عبد الله كنعان في مقر الامانة العامة للجنة الملكية لشؤون القدس عضو مجلس امناء متحف القدس رجل الاعمال عزمي عودة يرافقه مدير عام المتحف الدكتور جودت مناع وعماد أبو عجمية المستشار في شؤون الخرائط لبحث اوجه التعاون في استكمال فعاليات المتحف الذي بدأ اعماله في عمان بمبادرة من مؤسسات اهلية وشخصيات اردنية وفلسطينية.
وقدم الدكتور جودت مناع عرضاً لفكرة المتحف والمراحل التي تم انجازها في مبنى بجبل اللويبدة لهذه الغاية، وذكر ان هدف انشاء هذا المتحف هو التعريف بمدينة القدس، وتوفير منبر اعلامي ثقافي يساهم في مواجهة الراوية الاعلامية الاسرائيلية المزيفة حيث سيعتمد المتحف في شروحه للزوار من داخل الاردن وخارجه على عروض مرئية ومسموعة عبر شاشات وانظمة حاسوبية متطورة الى جانب عرض لمجسمات وجداريات تمثل مدينة القدس ومعالمها، وتوفير خدمة الدليل السياحي الإلكتروني عبر تطبيق خاص بالمتحف.
 وأضاف الدكتور مناع أن مراحل العمل على انشاء المتحف تجري وفق خطة ممنهجة حيث تم استئجار المبنى والعمل جار على استكمال التجهيزات الخاصة به.
واشاد الضيوف بدور القيادة الهاشمية والوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية فيها وما تبذله من جهود في الدفاع عن فلسطين والقدس، ووجهوا الشكر للجنة الملكية لشؤون القدس على جهودها المتميزة في متابعة احوال القدس ورصد احداثها واصدار ذلك في تقرير يومي يوزع باليد لعدد من المسؤولين والمعنيين، اضافة الى توزيعه على اكثر من 250 الف عنوان إلكتروني محلياً ودولياً، بالاضافة لما تصدره اللجنة من مؤلفات تتناول مواضيع مختلفة عن القدس وقد بلغت اصداراتها حتى الآن (60) اصداراً، كما تشارك اللجنة في الندوات والمؤتمرات الخاصة بالقدس وفي القاء المحاضرات في الجامعات والمدارس مما يسهم في التوعية بقضية القدس.
    من جهته اوضح أمين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس ما يقوم به الاردن من دور تاريخي تجاه القدس انطلاقاً من الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية الى جانب ما تضطلع به وزارة الاوقاف، ولجنة اعمار المسجد الاقصى وقبة الصخرة والصندوق الهاشمي لاعمار المسجد الاقصى وقبة الصخرة المشرفة، من خلال مشاريع الاعمار والاشراف على المقدسات والاوقاف في القدس، كما أكد على اهمية انشاء مثل هذا المتحف للحفاظ على الهوية الحضارية العربية والاسلامية لمدينة القدس.
وأبدى كنعان ترحيبه بفكرة متحف القدس المبدعة واستعداد اللجنة التعاون والتنسيق مع القائمين على هذا المتحف في مجال تقديم المطبوعات والمؤلفات الخاصة بالقدس ووضع الخبرات البحثية والفنية والمكتبية للجنة وكل صور الدعم حسب مجال العمل والامكانيات المتاحة، نظراً لضرورة ذلك في توحيد وتنسيق الجهود التي تخدم القضية الفلسطينية وجوهرها مدينة القدس.
وفي ختام اللقاء تم عرض فيلم حول الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس من اعداد وانتاج اللجنة الملكية لشؤون القدس اضافة الى تقديم عدد من مطبوعات ونشرات اللجنة للضيوف.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات