عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    10-Jan-2020

إطلاق سراح مراسل منظمة مراسلون بلا حدود بالجزائر

 

الجزائر: أُطلق سراح خالد درارني، مراسل منظمة مراسلون بلا حدود بالجزائر، في ساعة متأخرة من ليلة الخميس/الجمعة، وذلك بعدما تم “اقتياده من منزله من قبل رجلين بالزي المدني”.
 
وكتب درارني عبر حسابه على “فيس بوك”: “أمس الخميس 9 يناير قام ضابطان بتوقيفي من منزلي الكائن بشارع ديدوش مراد /العاصمة/، واقتاداني طوعا إلى مكان يقع في حيدرة /العاصمة/، مكثت هناك حتى الساعة 11 مساءً”.
 
وواصل مراسل منظمة مراسلون بلا حدود: “كل ما يمكنني قوله هو أنه قيل لي إن هذا هو آخر إنذار وطلب مني التوقف عن نشر تغريدات “تحريضية” على تويتر وعدم “تضليل الرأي العام تحت وطأة الإجراءات القانونية”.
 
وأضاف: “لقد وقعت في النهاية على محضر.. التعنيف الوحيد الذي تعرضت له هو التشكيك في وطنيتي، ونحن كنا على بعد بعض الأمتار من شارع محمد درارني”.
 
وكانت منظمة مراسلون بلا حدود قد أعلنت عن اعتقال خالد درارني في تغريدة لها على “تويتر”: “في حدود الساعة 22:15، تم اعتقال مراسلنا، خالد درارني، من قبل أمنيين بالزي المدني، دون أن نتلقى أي خبر عن مصيره إلى حد الآن”.
 
وعرف درارني بتغطيته الشاملة للحراك الشعبي الذي تشهده الجزائر منذ 22 شباط/فبراير الماضي.
 
واعتبر عدد من الصحافيين في صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي أن الواقعة تمثل “تعديا على مهنة الصحافة وحرية التعبير”.
 
(د ب أ)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات