عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    16-Jun-2020

قصة أغنية... هان الود !

 

عمان -الدستور- نبيل عماري - ولتلك الأغنية حكاية جميلة  تتعلق بأغنية «هان الود» للموسيقار محمد عبدالوهاب غناء ولحنا، وغنتها كذلك فايزة أحمد  وسمية قيصر؛ إذ أبدع فيها بسبب معاناته العاطفية مع زوجته نهلة القدسي التي هجرته وتركت مصر وسافرت للأردن غاضبة منه لسبب ما لا يعلمه سواهما حتى الآن، وإن كان الكل يعلم بقصة الهجران والود الذي هان حتى عادت العاطفة الجياشة تجري في الأوردة والعروق لعبدالوهاب ونهلة القدسي.. عبدالوهاب الذي أهدى عشاقه أغنية تعيش لتتغنى بها كل الأجيال ويحفظها عن ظهر قلب كل من عانى الهجران، ونهلة  عند سماعها للأغنية رجعت لمصر ولعبد الوهاب وقررت العودة لمحراب حبهما الذي جمعهما معاً حتى وفاته لتعيش الزوجة على ذكراه.الجميل. وتبدأ قصة «هان الود»؛ لأن  شاعر الشباب أحمد رامي توقع عودة نهلة القدسي لحبيبها بمجرد أن تستمع لجملة رائعة من تلك القصيدة المغناه وخاصة مقطع  «أنا بحبه وأراعي وده إن كان ف قربه ولا في بعده»، خاصة وأن  أحمد رامي كان له باع طويل في عالم الحب والهجران مع أم كلثوم ..... ويعرف مقدماً موضع كلمات الغزل على أي قلب أي امرأة، وفعلاً تحققت نبوءته وتأثرت أيقونة عبد الوهاب المهاجرة بها بمجرد سماع الأغنية، ورجعت وعلى قول نزار ما أحلى الرجوع لعبد الوهاب كلمة قالتها نهلة القدسي فالحب العظيم لا يضيع، فالود أعظم دواء للمحبين ، وبالود تهون الدنيا كلها وبه يعود الصفاء والرضاء العاطفي.وهكذا كانت الأغنية.
 
:آلوا لي هان الود عليه ونسيك وفات قلبك وحداني
 
رديت وقلت بتشمتوا ليه هو افتكرني عشان ينســاني
 
أنا بحبه وأراعي وده إن كان في قربه ولا في بعده
 
وأفضل أمني الروح برضاه ألقاه جفاني وزاد حرماني
 
هو اللي حالي كده وياه كان افتكرني عشان ينســــــاني
 
ليه ليه ليه ليه ليه
 
بيلوموني وياه في حبي والا يلوموني على صبر قلبي
 
هو اللي شفت في حبه الويل ولا رحمني يوم ورعاني
 
وسهرت وحدي ونام الليل كان افتكرنى عشان ينســــــاني
 
خلوني أحبه على هواي وأشوف في حبه سعدي و شقاي
 
ده مهما طول شوقي إليه ومهما زاد هجره و بكاني
 
بكره يعز الود عليه ويفتكرني عشــان ينســــــاني
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات